اخبار عربية وعالمية

وزير الداخلية السودانى: اللاجئون يشكلون ضغطاً أمنياً كبيراً على البلاد

قال وزير الداخلية بدولة السودان، الفريق أول عز الدين الشيخ علي، إن اللاجئين والمقيمين بطريقة غير شرعية بالبلاد يشكلون ضغطاً كبيراً على بيئة المجتمع اجتماعياً وأمنياً، فضلاً عن ضعف دعم المجتمع الدولي والمانحين للاجئين وللمجتمعات المستضيفة.

وبحسب وكالة سونا الاخبارية السودانية، أكد وزير الداخلية لدى زيارته لمقر مساعد معتمد اللاجئين بولاية الخرطوم، حرص واهتمام الدولة بتقنين اللجوء بالبلاد، وفق النظم واللوائح المنظمة لذلك والمعمول بها عالمياً.

و جاء ذلك لدى زيارته التفقدية اليوم لمكتب مساعد معتمد اللاجئين بولاية الخرطوم، وشدد وزير الداخلية السودانى على ضرورة أن تتكاتف كل الجهود من الجهات ذات الصلة لتوفير جميع متطلبات اللاجئين بالمعسكرات والمدن، إضافة للمجتمعات المحلية التي تأثرت بهذه المعسكرات، كاشفاً عن تعاون بين وزارة الداخلية ممثلة في معتمدية اللاجئين والمفوضية السامية لشئون اللاجئين لتسجيل اللاجئين والوجود الأجنبي غير المقنن بالبلاد.

من ناحيتها قالت مساعد مكتب المعتمد الخرطوم، سهير الصادق حسن، إن ولاية الخرطوم تضم 8 معسكرات لجوء، ويقوم المكتب بعمل الإجراءات القانونية التي تتطلب توفير الحماية والدعم اللازم لهم.

 

قراءة الموضوع وزير الداخلية السودانى: اللاجئون يشكلون ضغطاً أمنياً كبيراً على البلاد كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.