اخبار عربية وعالمية

وزير الخارجية الأمريكي: الحرب في تيجراي وضعت إثيوبيا على طريق الدمار

واشنطن – (أ ش أ):

حذر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، من أن الحرب في إقليم تيجراي قد وضعت إثيوبيا على “طريق الدمار” الذي قد يتردد صداه في جميع أنحاء شرق إفريقيا، وذلك حسبما نقلت قناة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية.

وأكد بلينكن، في حديثه إلى “سي إن إن” حسبما نقلته الأخيرة اليوم، على أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد يجب أن يتحمل “مسؤوليته” وينهي العنف في البلاد.

وفي حديثه للشبكة الأمريكية في أبوجا بنيجيريا على هامش جولته الإفريقية، قال بلينكن إنه “من الضروري أن يتوقف القتال وبدء الحوار”، مكرراً دعوته لوقف إطلاق النار طويل الأمد لتمكين توفير المساعدة الإنسانية.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي “يجب أن يحدث هذا في أقرب وقت ممكن. مع مرور كل يوم، ما نراه هو زيادة في التوترات الطائفية التي تخاطر بالفعل بتمزيق البلاد وامتدادها إلى دول أخرى في المنطقة”.

ودعا بلينكن رئيس الوزراء الإثيوبي إلى الحوار مع الأطراف المتحاربة والعمل على “إنهاء العنف”، مشدداً على أن “هذه مسؤوليته كزعيم للبلاد”.

وأشار الوزير الأمريكي “لا يوجد حل عسكري للتحديات في إثيوبيا”، وإلى أن “هذا طريق إلى دمار البلاد، والبؤس لشعب إثيوبيا الذي يستحق أفضل بكثير”.

 

قراءة الموضوع وزير الخارجية الأمريكي: الحرب في تيجراي وضعت إثيوبيا على طريق الدمار كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.