اخبار عربية وعالمية

واشنطن تحذر آبى أحمد من الخطاب العدائى وتؤكد: لا حل عسكرى للصراع بإثيوبيا

حذرت الولايات المتحدة، من أنه “لا يوجد حل عسكري” للحرب الأهلية فى إثيوبيا، وأكدت دعمها للدبلوماسية باعتبارها الخيار الوحيد، بحسب “روسيا اليوم”.

 

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن أطلعت على التقارير، التى تفيد بأن رئيس الوزراء آبى أحمد، يقف على الجبهة، وعلى التقارير التى تتحدث عن نقل عن رياضيين وبرلمانيين وقادة أحزاب ومناطق أثيوبيين رفيعى المستوى قولهم إنهم سينضمون بدورهم إلى رئيس الوزراء فى الخطوط الأمامية للجبهة.

 

وأضاف: “إننا نحث جميع الأطراف على الامتناع عن الخطاب التحريضى والعدائي، وضبط النفس، واحترام حقوق الإنسان، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، وحماية المدنيين“.

 

وفى وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبى أحمد، التوجه إلى ساحة المعركة ليقود القتال ضد مقاتلى جبهة تحرير تيغراي، الذين باتوا يشكلون خطرا العاصمة أديس أبابا.

 

وأسفرت المعارك فى إثيوبيا التى تعد ثانى أكبر بلد إفريقى من حيث عدد السكان عن آلاف القتلى فيما بات الآلاف يواجهون خطر المجاعة، وفق تقارير أممية.

 

 

 

قراءة الموضوع واشنطن تحذر آبى أحمد من الخطاب العدائى وتؤكد: لا حل عسكرى للصراع بإثيوبيا كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.