اخبار عربية وعالمية

واشنطن بصدد زيادة الإنفاق العسكرى بمليارات الدولارات

واشنطن بصدد زيادة الإنفاق العسكرى بمليارات الدولارات

قامت لجنة مجلس النواب الأمريكي بمراجعة مشروع قانون ميزانية الدفاع للعام المقبل ، بزيادة قدرها 37 مليار دولار ، بما في ذلك مليار دولار من المساعدات العسكرية إلى كييف.

وفقًا لمشروع الميزانية الأصلي ، كان من المفترض أن تصل تكلفة المساعدة لأوكرانيا إلى 450 مليون دولار ، والتي تم رفعها إلى مليار دولار. بالإضافة إلى ذلك ، تم اقتراح منح وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن سلطة تزويد أوكرانيا بالدعم في مجال الاستخبارات والأمن. تمت الموافقة على التعديلات بأغلبية الأصوات ، حيث أيدها 42 عضوا وعارضها 17 عضوا.

من جهته قال المستشار السابق لوزير الدفاع الأمريكي العقيد المتقاعد دوجلاس ماكجريجور: “القوات المسلحة الأوكرانية غير قادرة على الصمود أمام الجيش الروسي”.

وأضاف “بسبب سياسة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي ، لم تعد البلاد موجودة ، وخسرت كييف أخيرًا”.

 

قراءة الموضوع واشنطن بصدد زيادة الإنفاق العسكرى بمليارات الدولارات كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.