أخبار العراق

واردات نفط مليارية للعراق لكن منظومته التصديرية متهالكة بسبب الفساد و سوء الادارة

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : واردات نفط مليارية للعراق لكن منظومته التصديرية متهالكة بسبب الفساد و سوء الادارة والذي نشر في موقعنا بتاريخ 2022-09-22 09:20:13 . والان الى التفاصيل.

بغداد / المسلة 22 أيلول / سبتمبر 2022: حذر ممثلون ومختصون من أن العراق عرضة لانهيار نظام تصدير النفط نتيجة تقدمه في السن ، إضافة إلى الغموض الذي يحيط بوقف عمل ميناء العمية. لسنوات. قال مساعد المدير العام لشؤون الانتاج والجهود الوطنية لشركة نفط البصرة باسم محمد ان “التسرب النفطي والتلوث الذي حدث في ميناء البصرة حدث على المنصة (أ) الخميس الماضي 15 ايلول” مما ادى الى “على الفور”. وقف التصدير “. وأضاف أن سلطات الصحة والسلامة المهنية وشركة “بي بي” البريطانية طوقت المنطقة بالمعدات اللازمة للسيطرة على التلوث وضمان سلامة البحر وسلامة العاملين في الميناء. وأشار إلى أن وقف التصدير بلغ 16 ساعة. ثم عاد للعمل “كما كان من قبل” ، بعد تحديد موقع التسرب وموقع التلوث في الأنابيب البحرية ، في نظام التخزين والمكثفات والمقطرات لأذرع التحميل ، بحسب تقرير لـ Al- قناة الحرة الفضائية. وعزا محمد سبب الفشل إلى “زيادة الضغط والتدفق في الأنابيب على الأرض” ، مشيرا إلى أن “هذا الخلل يمكن أن يحدث على اليابسة ويمكن أن يحدث في البحر ، وقد تم السيطرة عليه” في ذلك الوقت. كشف المسؤول في شركة نفط البصرة ، عن توقف ضخ النفط لمدة 16 ساعة ، ما أدى إلى خسارة أكثر من 700 ألف برميل في ذلك اليوم ، لكن الصادرات عادت إلى مستوى 3 ملايين و 350 ألف برميل يومياً عبر نفط البصرة. الميناء فقط “بالإضافة إلى وجود ميناء العمية وهو الآن في طور المناقصة والتأهيل والإحالة لاستكمال معالجة خط الأنابيب البحري الثالث القادم من منطقة الفاو للمنصة الرابعة ( SBM) ضمن القرض الياباني “. أصدرت شركة نفط البصرة ، الجمعة الماضية ، توضيحا بشأن وقف الصادرات نتيجة تسرب في موانئ البصرة ، مؤكدة استئناف عمليات الضخ بشكل تدريجي. وقالت الشركة في بيان لها ان “الفرق الفنية والهندسية تعاملت مع تسرب النفط الخام في نظام الخزانات الفائضة في ميناء البصرة النفطي ، واستؤنفت عمليات الضخ بشكل تدريجي ، لحين الانتهاء من اعمال الصيانة الطارئة”. قال المهندس البحري وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار ، إن العراق لا يزال يخسر الكثير من النفط رغم مطالبة وزارة النفط بإعادة الصادرات وإصلاح الأعطال ، وطالب بتدخل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، بطريقة “فورية” لإنقاذ نظام تصدير النفط في الجنوب الذي قد يتوقف أو ينهار فجأة مع تقدمهم في السن. واتهم عبد الجبار وزارة النفط بمحاولة إخفاء الحقائق الخاصة بإعادة التصدير بعد إصلاح الخلل ، و “هذا الشيء غير صحيح ، حيث عادت الصادرات من الميناء ، لكن الخزان الفائض تم عزله وحالياً يتم التصدير”. ضعها دون استخدام خزان الفائض “. وأوضح عبد الجبار كيف يتم تحميل الصهاريج بالنفط العراقي في الميناء ، مشيرا إلى أن العملية تجري الآن دون استخدام “خزان فائض” ، ما يؤدي إلى هدر كبير للمال العام. واضاف ان “ناقلة النفط التالية للتحميل يتم ضخ النفط اليها ، ويفترض ان يعود المتبقي من النفط بعد استكماله عبر خطوط الانابيب الى خزان الفائض بعد اخذ الحصة المقررة للسفينة وعندما تأتي الباخرة الثانية يكون بالزيت الموجود في الخزان الفائض ، ثم يُضخ الزيت من الأنابيب ومنصات التحميل “. “. واضاف ان الخزان الفائض خارج الخدمة حاليا ويحتاج الى اصلاح ، نافيا ان يكون قد تم اصلاحه كما يشاع “مما يعني ان العراق يصدّر دون اعادة الفوائض ، ما يعني ان العراق يهدر الفوائض التي ستذهب الى كل ناقلة نفط يتم تحميلها من الميناء ، والتي يمكن أن تصل إلى حوالي 5000 برميل ، وهذا إهدار للمال العام “. وشدد عبد الجبار على ضرورة فتح تحقيق جاد وسريع في هذا الأمر ، لمعرفة سبب التسرب وسبب عدم تحديث الأنابيب والخزانات القديمة المتهالكة ، حيث لم تتمكن وزارة النفط من تركيب أنابيب جديدة. . ” وطالب عبد الجبار الحكومة العراقية بفتح تحقيق في قضية ميناء العمية المتوقف عن العمل منذ أربع سنوات رغم أن الأموال التي تنفق على الميناء قد تكون أكثر من قيمة براميل النفط. التي تم تصديرها من الميناء من عام 2003 حتى الآن. وأشار إلى إهدار أموال طائلة ، وبالتالي فإننا نطالب النيابة العامة وهيئة النزاهة ورئيس الوزراء بفتح تحقيق في عملية إعادة إعمار ميناء العمية ومعرفة مقدار الأموال التي تم على الميناء ، بينما لا يزال المنفذ خارج الخدمة “. في حالة حدوث أي انهيار أو توقف خط أنابيب أو منصة تصدير في ميناء البصرة النفطي ، فهذا يعني أن موانئنا قد تتوقف عن العمل “. واضاف الخبير في النقل البحري عبد الجبار ان “الاصرار على عزل ميناء العمية يتطلب تحقيقا وتدخلا مستقلا من اعلى سلطة وفي مقدمتها رئيس الوزراء لان النفط شريان العراق وروحه”. ونعلم أن أكثر من 93٪ من موازنة العراق تأتي من النفط ، وليس من المعقول ترك إمكانيات الدولة في أيدي أشخاص قد لا يملكون الخبرة ، والتصدير مهدد بالتوقف في أي وقت بسبب النفط. خطوط الأنابيب قديمة ، ولم يتم تجديدها منذ عام 1975 ، وليس من المفترض أن تبقى وتعتمد على عوامات تصدير SBM. المسلة – متابعة – وكالات النص الذي يتضمن اسم المؤلف أو الوكالة أو الوكالة ، لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة ، والمصدر مسؤول عن محتواها. ومسؤولية المسلة هي نقل الأخبار بحيادية ، والدفاع عن حرية الرأي على أعلى المستويات. تابع القراءة

 

واردات نفط مليارية للعراق لكن منظومته التصديرية متهالكة بسبب الفساد و سوء الادارة

ملاحظة: هذا الخبر واردات نفط مليارية للعراق لكن منظومته التصديرية متهالكة بسبب الفساد و سوء الادارة نشر أولاً على موقع (المسلة) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.