اخبار عربية وعالمية

هيئة شئون الأسرى الفلسطينية تدين قمع الاحتلال لأسرى سجن جلبوع

أدانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، ما تقوم به وحدات القمع التابعة لمصلحة سجون الاحتلال، من عمليات قمع وحشية بحق الأسرى فى قسم رقم “3” فى سجن “جلبوع”، الذى يشهد توترا شديدا، عقب تمكن ستة أسرى من الهروب منه ليل الاثنين.
 
وأوضحت الهيئة – في بيان اليوم الأربعاء – أن السجن يشهد حالة من الغليان حتى اللحظة؛ بسبب الإجراءات القمعية التي تنفذها وحدات القمع برفقة قوات “حرس الحدود”، وأن قوات القمع اعتدت على الأسير مالك أحمد حامد من سلواد في رام الله، بالضرب والتنكيل والعزل، بعد أن قام برش الماء الساخن على أحد الجنود، المشاركين بعملية قمع الأسرى.
 
وأشارت إلى أن إدارة المعتقل نقلت جميع أسرى قسم (3) إلى سجن شطة، وقام جنود الاحتلال بالاعتداء عليهم والتنكيل بهم خلال عملية نقلهم.
 
وفي السياق ذاته، بينت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال، أرسلت قوات كبيرة إلى سجن “ريمون” صباح اليوم، للتحضير لنقل وتوزيع أسرى الجهاد الإسلامى على سجون أخرى.

 

قراءة الموضوع هيئة شئون الأسرى الفلسطينية تدين قمع الاحتلال لأسرى سجن جلبوع كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.