اخبار الكنيسة الكلدانية

همسة الى السياسيين العراقيين

همسة الى السياسيين العراقيين

الكاردينال لويس روفائيل ساكو 

ما أجمل ان يكون السياسيون العراقيون ساعين الى السلام

وليس الى التحارب

يبدو ان المشهد الحالي شديد الانغلاق، وخالٍ من أي اعتبار للصالح العام. كلُّ طرفٍ ينظر الى موقفه الخاص، ولا يستمع للطرف الآخر …

وسط هذا “الغليان” تأتي بلطافة نداءات العقلاء للحوار الوطني الاخوي من أجل الحفاظ على حياة الناس ومستقبل الوطن. وأمام هذه المسؤولية التاريخية لابد من يقظة ضمير، خصوصاً أن للكل نقاط ضعفٍ.

لتكن أقدامكم ملتصقة بأرض العراق فلا تسمعوا الأصوات التي تجركم الى المواجهة كالنهر الهائج. ولا تضيّعوا فرصة الحوار الذهبية، للجلوس معاً، وإعداد خارطة طريق إصلاحية حقيقية يستحقها العراق، وينتظرها المواطنون منذ 19 سنة.

اذا تناحرتم وتقاتلتم ودمرتم البلاد فلن يرحمكم الله ولا العراقيون… كونوا صانعي السلام كما دعا السيد المسيح وليس الحرب.

شكرا للقوات الأمنية التي أظهرت انها صمام الأمان في هذه الظروف الصعبة.

 

قراءة الموضوع همسة الى السياسيين العراقيين كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.