أخبار العراق

هل يستطيع العراق حماية الأجواء من المسيرات والصواريخ بعد الانسحاب الامريكي؟

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : هل يستطيع العراق حماية الأجواء من المسيرات والصواريخ بعد الانسحاب الامريكي؟ والذي نشر في موقعنا بتاريخ 2024-02-12 12:39:26 . والان الى التفاصيل.


12 فبراير، 2024
بغداد/المسلة الحدث:   أكد العضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية، علي الساعدي، أن العراق لا يمتلك القدرة على حماية أجوائه من المسيرات والصواريخ دون امتلاكه منظومات دفاع جوي حديثة ومتطورة.
ويؤكد التصريح على حقيقة مثيرة للقلق، وهي أن العراق لا يمتلك حالياً الإمكانيات اللازمة لحماية أجوائه من الهجمات التي تستهدفها.
و تُشكل المسيرات والصواريخ تهديداً متزايداً للأمن العراقي، ويُعد غياب منظومات دفاع جوي حديثة ومتطورة عاملاً رئيسياً في عدم قدرة العراق على التصدي لهذه الهجمات.
وعلى الرغم من تواجد التحالف الدولي في العراق، إلا أن السيادة العراقية تتعرض للانتهاك بشكل متكرر من قبل دول أعضاء في التحالف، مثل الولايات المتحدة وتركيا وإيران.
ويؤكد الساعدي أن انسحاب التحالف الدولي لن يؤثر على وضع العراق الأمني والعسكري، ولعدم قدرة التحالف على حماية الأجواء العراقية واختراق التحالف للأجواء العراقية بشكل متكرر.
ويُعاني العراق من نقصٍ في قدراته الدفاعية الجوية، مما يجعله عرضةً للهجمات من قبل المسيرات والصواريخ. ويشكل غياب منظومات دفاع جوي حديثة ومتطورة عاملاً رئيسياً في عدم قدرة العراق على التصدي لهذه الهجمات.
ولذلك، من المهم أن يُعطي العراق الأولوية لتعزيز قدراته الدفاعية الجوية من خلال امتلاك منظومات دفاع جوي حديثة ومتطورة.
ويقول الضابط العراقي المتقاعد علي الخالدي، أن “العراق بحاجة إلى منظومات دفاع جوي متطورة لحماية أجوائه من التهديدات المتزايدة، مثل المسيرات والصواريخ.”
ويرى عبد الأمير الساعدي، عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية انه  “يجب على الحكومة العراقية العمل على تعزيز قدراتها الدفاعية الجوية، لاسيما في ظل تزايد الهجمات التي تستهدف الأجواء العراقية.”
ويقول قاسم الاعرجي، مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون الأمن الوطني، ان “العراق يسعى للحصول على منظومات دفاع جوي حديثة من دول صديقة، لتعزيز قدراته على حماية أجوائه.”
وابرز المنظومات الجوية العالمية، هي:
منظومات صواريخ أرض-جو بعيدة المدى، مثل منظومة S-400 الروسية أو منظومة Patriot الأمريكية.
منظومات صواريخ أرض-جو متوسطة المدى، مثل مثل منظومة Buk الروسية أو منظومة MIM-23 Hawk الأمريكية.
منظومات صواريخ أرض-جو قصيرة المدى، مثل مثل منظومة Crotale الفرنسية أو منظومة Avenger الأمريكية.
منظومات مضادة للطائرات بدون طيار مثل مثل منظومة SkyDome أو منظومة DroneDefender الأمريكية.
رادارات متطورة،  مثل رادار AN/TPS-77 الأمريكي أو رادار Giraffe AMB الفرنسي.
و تختلف تكلفة كل نوع من هذه المنظومات، وتعتمد على مدى تطورها وقدراتها.
ويسعى العراق للحصول على هذه المنظومات من دول مختلفة، مثل روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا.
وسيؤدي الحصول على هذه المنظومات إلى تعزيز قدرات العراق على حماية أجوائه من التهديدات المتزايدة، مثل المسيرات والصواريخ.
 

المسلة – متابعة – وكالات
النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.

 

هل يستطيع العراق حماية الأجواء من المسيرات والصواريخ بعد الانسحاب الامريكي؟

ملاحظة: هذا الخبر هل يستطيع العراق حماية الأجواء من المسيرات والصواريخ بعد الانسحاب الامريكي؟ نشر أولاً على موقع (المسلة) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر

معلومات عن الخبر: هل يستطيع العراق حماية الأجواء من المسيرات والصواريخ بعد الانسحاب الامريكي؟

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر هل يستطيع العراق حماية الأجواء من المسيرات والصواريخ بعد الانسحاب الامريكي؟ . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عراقية.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!