اخبار عراقية

هل سنشهد “حروب عملات” في عام 2022؟


بغداد اليوم- متابعة

أشارت الخبيرة الاقتصادية الروسية، يوليا فينوجينوفا، إلى وجود احتمال عال لحدوث حرب عملات بين اليور والدولار، وانخفاض قيمة الروبل خلال العام الجاري.

وقالت الخبيرة: “إذا تحققت المخاطر الجيوسياسية، على وجه الخصوص، تصعيد لهجة العقوبات ضد روسيا وجولة جديدة من الصراع مع أوكرانيا، فيمكننا أن نتوقع ارتفاعا نسبيا في أسعار الغاز، التي سيتعين على الاتحاد الأوروبي التعامل معها. وقد يؤدي ذلك إلى تعزيز الدولار وضعف اليورو، على الأقل في الربع الأول من عام 2022”.

وأضافت الخبيرة، أن الأداة الرئيسية في حروب العملات هي خفض قيمة العملات الوطنية مقارنة بالعملات الأجنبية.

وفيما يتعلق بالروبل الروسي، توقعت الخبيرة أن قيمة العملة الروسية ستنخفض بنسبة 5% – 6% بحلول منتصف عام 2022.

من جهته توقع مستشار المدير العام للاقتصاد الكلي لشركة Otkritie Broker ، سيرغي خستانوف، أن يرتفع الدولار بشكل ملحوظ مقابل عملات البلدان النامية خلال العام الجاري.

وأضاف الخبير الاقتصادي، أن العوامل الرئيسية وراء ارتفاع سعر صرف الدولار هو تشديد السياسة النقدية لنظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والتدفق المحتمل لرأس المال من الأسواق الناشئة.

ووفقا لتقديرات خستانوف سيؤدي تشديد السياسة النقدية إلى إبطاء نمو الاقتصاد العالمي، واقتصاد الولايات المتحدة على وجه الخصوص.

 

قراءة الموضوع هل سنشهد “حروب عملات” في عام 2022؟ كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.