هل ترتبط زيادة الإصابة بكورونا ببعض الدول بعدم حصولها على لقاح السل؟

هل ترتبط زيادة نسبة الإصابة بفيروس كورونا فى بعض الدول بعدم حصول شعوبها على لقاح السل؟.. تساؤل قد يخطر فى بالك، إذا لاحظت أن أكثر الدول التى تنتشر فيها الإصابة هى الدول التى لا تحصل على لقاح السل كتطعيم أساسى لديها، ومنها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا.. هذا ما نتعرف عليه فى هذا الفيديو، وفقًا لمواقع CDC وNHSوجون هوبكنز.

 

تشهد أمريكا وعدد من دول أوروبا إصابات مرتفعة بفيروس كورونا.

معظم هذه الدول لا تحصل شعوبها على لقاح السل كتطعيم إجبارى لديها.

فهل يرتبط ذلك بزيادة نسبة الإصابات فى تلك الدول؟

عدد من دول العالم تجرى الآن تجارب على لقاح السل BCG

للتحقق من مدى فاعليته فى رفع قدرة الجهاز المناعى لمواجهة فيروس كورونا

بعدما أظهر نتائج أولية جيدة.

 

فى أمريكا

لا يُنصح باستخدام لقاح BCG بشكل عام بسبب انخفاض خطر الإصابة بمرض السل

والفعالية المتغيرة للقاح ضد مرض السل الرئوى لدى البالغين.

وهناك حالات معينة فقط هى التى تحصل على لقاح BCG

وهم:

الأطفال الذين لا يمكن فصلهم عن البالغين مرضى السل.

وعمال الرعاية الصحية من الأطباء والممرضين.

من يحصل على لقاح السل فى بريطانيا؟

يوصى بلقاح BCG فقط للرضع والأطفال والبالغين أقل من 35 عامًا المعرضين لخطر للإصابة بالسل فقط

والعاملين فى المختبرات والأطباء والمسافرين لمناطق ينتشر بها المرض.

 

من يحصل على لقاح السل فى كندا؟

 

لقاح BCG غير موصى به للاستخدام الروتينى فى كندا إلا فى ظروف استثنائية

 مثل

الأشخاص المعرضون لخطر التعرض المتكرر للسل

المسافرون على المدى الطويل إلى البلدان ذات الانتشار المرتفع

وفى الرضع الذين يولدون لأمهات يعانون من مرض السل.

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

اضطرابات النوم تزيد من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية للمرة الثانية

أكد باحثون في سويسرا أن المرضى المتعافين من السكتة الدماغية الذين يعانون من اضطرابات النوم …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x