هل الأجنة يروون الضوء فى رحم أمهاتهم؟.. دراسة توضح

على الرغم من أن الأجنة تقضي تسعة أشهر في رحم مظلم ، إلا أنها قد تكتشف الضوء في الثلث الثاني من الحمل وهو ما كشفت عنه دراسة بحثية جديدة بجامعة كاليفورنيا، ويحدث ذلك  عندما تتطور الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين عند الأجنة ، وقد يضع ذلك إيقاعات الليل والنهار التي سيتبعها الرضيع فى حياته.

ووفقا لما ذكره موقع ” drugs” تتحدث هذه الخلايا مع بعضها البعض والدماغ، مما يعطي لشبكية العين حساسية أكبر للضوء مما كان يعتقد من قبل،  وتشير هذه النتائج إلى أن هذه الروابط قد تعزز السلوك وتطور الدماغ.

إلى جانب تحسين دورة الليل والنهار و الساعة الداخلية ، فإن تفاعل هذه الخلايا والدماغ قد يجعل الأجنة يرون في الضوء الساطع.

وأشار الباحثون إلى أن بعض خلايا شبكية العين هذه تربط أيضًا بـ perihabenula ، الذي ينظم الحالة المزاجية ، واللوزة التي تتعامل مع المشاعر.

وقالت الباحثة مارلا فيلر الباحثة بجامعة كاليفورنيا: “بالنظر إلى تنوع خلايا العقدة هذه وأنها تُظهر العديد من أجزاء الدماغ المختلفة “.

وأضافت فيلر “ربما ليس للدوائر البصرية ، ولكن للسلوكيات غير الرؤية، ليس فقط انعكاس الضوء على  الحدقة وإيقاعات الساعة البيولوجية ، ولكن ربما تفسر مشاكل مثل الصداع النصفي الناجم عن الضوء ، أو لماذا العلاج بالضوء يعمل على الاكتئاب”.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

الاكتئاب قد يؤدى لإصابتك بأمراض أخرى.. اعرفها

الاكتئاب من الأمراض النفسية التى تصيب كثير من الناس، وله علاقة معقدة مع بعض الأمراض، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن