هدايا العيد على طريقة صفية.. صغرت الكحك وعملت البيتى فور من الشموع

أغلبنا إن لم يكن جميعنا نفضل الهدايا المختلفة والمميزة، وهذا ما فعلته “صفية نصر” المهندسة الزراعية من خلال تصميم أشكال وأنواع مبهجة من الهدايا باستعمال الشموع وتكوين منها أشكال تتماشى مع جميع المناسبات بداية من أعياد الميلاد والزفاف ختاما بعيد الفطر، وتذكر “صفية” مدى حبها للشموع منذ نعومة أظافرها، وتسعى جاهدة لتغيير فكرة الناس عن الشمع التقليدي سواء في شكله أو استخدامه.


شمع العيد
 
ومع اقتراب عيد الفطر المبارك انتهزت صفية تلك المناسبة التي تطيب لها النفوس  وصممت حلويات العيد الشهيرة من الشموع، محاولة منها لمجاراة أغلب الأحداث والمناسبات، ولتخرج من الإطار التقليدي خاصة أن التنفيذ لا يأخذ الكثير من الوقت، والأهم من ذلك الوصول للفكرة ثم عمل القالب لتصب داخله الشمع، وفور الانتهاء تضفي اللمسات النهائية حسبما عبرت صفية.
 

شموع حلويات العيد
 

شمع على هيئة بيتي فور

 


حلويات العيد مصغرة

كحك العيد مصغر

لم تكتفي صفية بتصميم حلويات العيد بالشموع فقط وحاولت التجديد من خلال صنع المصغرات لكحك العيد والتي تبدو من الوهلة الأولى وكأنها حقيقية، وعن سبب تعمقها في ذلك الفن أجابت بـ:”محتاجة أتعمق في المصغرات عشان اضبط النسب بين القطع والفينش النهائي، فعجبني شغل المصغرات بالصلصال الحراري جدا بجانب الشمع، لأني بقدر أحول كل حاجة حوالينا لمجسم صغير بكل تفاصيله ودي أكتر حاجة ممتعة إنك تقدر تحول أي حاجة في الطبيعة لمجسم لا يتعدى 20 سم بكل تفاصيله”.


غريبة مصغرة بالصلصال الحراري

شموع على هيئة كحك العيد

وبسبب فيروس كورونا المستجد الذي اجتاح العالم أجمع من الطبيعي أن يكن له بعض التأثير على مختلف المهن، وأكدت صفية على ذلك بـ:” اهتمامات الناس ركزت على حاجات تانية، والشموع والمصغرات تعتبر كماليات، وبرغم كدة في ناس كتير بتطلبها مني عشان ديكور شكله مختلف ومميز للبيت، وبيخلينا نحس بروح العيد”.

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

الصحة تنفي تخصيص مبالغ مالية مقابل كل إصابة بكورونا تسجل في دوائرها

نفت وزارة الصحة والبيئة، الاثنين، تخصيص مبالغ مالية مقابل كل إصابة بفيروس كورونا تسجل في …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x