اخبار عربية وعالمية

نقل الرئيس التشيكي إلى المستشفى

براغ- (د ب ا):

جرى نقل الرئيس التشيكي ميلوش زيمان لمستشفى عسكري في براغ اليوم الأحد، بعد يوم من هزيمة حليفه رئيس الوزراء أندريه بابيش بفارق ضئيل في الانتخابات التشريعية.

وتحدثت وكالة الأنباء التشيكية عن أحدث المشاكل الصحية لزيمان (77 عاما) نقلا عن متحدث باسم المستشفى العسكري، حيث كان يتلقى زيمان العلاج فيها في وقت سابق.

وكان زيمان قد التقى ببابيش، رجل الأعمال الشعبوي الذي أصبح رئيسا للوزراء عام 2017، لمدة 45 دقيقة في مقر إقامته بالقرب من براغ، الأحد، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء التشيكية.

وتكبد بابيش هزيمة مفاجئة أمام تحالف لأحزاب معارضة، فاز بـ 108 مقاعد من بين 200 مقعد في مجلس النواب، عقب إجراء التصويت يومي الجمعة والسبت.

ويقوم زيمان بدور حاسم في تحديد ما سيحدث في المرحلة المقبلة، لأنه بصفته رئيسا مسؤول عن تعيين من سيشكل الحكومة المقبلة.

وفي حال مرض رئيس الدولة، يتولى مهامه رئيس مجلس النواب.

وكان زيمان قد خرج من المستشفى في سبتمبر الماضي بعد بقائه بها لمدة ثمانية أيام.

ويتولى زيمان رئاسة التشيك منذ عام 2013. وقد شغل في السابق منصب رئيس الوزراء في الفترة من 1998 إلى 2002.

ويعد زيمان أول رئيس تشيكي يتم انتخابه مرتين بصورة مباشرة من جانب المواطنين بعد إجراء تعديل دستوري.

 

قراءة الموضوع نقل الرئيس التشيكي إلى المستشفى كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.