نبيل أبو ردينه: إعلان نقل سفارة واشنطن إلى القدس في مايو يعرقل السلام

اخبار – نبيل أبو ردينه: إعلان نقل سفارة واشنطن إلى القدس في مايو يعرقل السلام

نبيل أبو ردينه: إعلان نقل سفارة واشنطن إلى القدس في مايو يعرقل السلام

كتب – محمد الصباغ:

قال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة، إن أي خطوة أحادية الجانب لن تعطي شرعية لأحد وذلك تعليقًا على قرار نقل واشنطن لسفارتها في تل أبيب إلى القدس في مايو المقبل وتزامنًا مع النكبة الفلسطينية.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن الخطوات أحادية الجانب لا تساهم في تحقيق السلام. وتابع أن خطاب الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن الدولي قبل ايّام “المستند على الشرعية الدولية، هو مفتاح السلام الجدي والوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم”.

واختتم أبو ردينه حديثه بالقول: “إن تحقيق السلام الشامل والعادل، يقوم على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية، وعلى الأسس التي قامت عليها العملية السلمية وفق مبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967”.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة ستعلن نقل السفارة إلى المدينة المحتلة في 14 مايو المقبل تزامنًا مع الذكرى السبعين لإعلان قيام إسرائيل.

يأتي الإعلان عبر مسئولين بالبيت الأبيض عقب أيام من إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عن خطة سلام جديدة بالمنطقة لا تعتمد على واشنطن فقط كوسيط، ومؤكدًا خلاله أن أزمة القدس واللاجئين لن يكون هناك مفاوضات إلا بحلها وإعلان قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وكان أستاذ العلوم السياسية بجامع القدس، أيمن الرقيب، صرح بأن الخطوة الأمريكية تعد مواصلة لخطواتها نحو شطب قضية القدس، مشيرًا في تصريحات لمصراوي أن الاعتماد على الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ليس أهم حاليًا من تنسيق الجبهة الداخلية وإنهاء الانقسام.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أبرز التصريحات في 24 ساعة: الإدارة الأمريكية لا تسعى لتغيير النظام الإيراني

أبرز التصريحات في 24 ساعة: الإدارة الأمريكية لا تسعى لتغيير النظام الإيراني زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.