اخبار الرياضة

نادي الزوراء: نقاط النجف سُرقت بمهزلة تحكيمية

اعتبر نادي الزوراء، السبت، أن ما وصفها “نقاط النجف” سُرقت بمهزلة تحكيمية، في إشارة الى تعادله أمام النجف بهدفين لكل منهما اليوم في ملعب الاخير.

وقالت الهيئةُ الإداريّةِ للنادي في بيان، “نعبر الاستياء الشديدِ على ما حصلَ في مباراةِ الفريقِ أمام النجفِ مساء اليوم السبت ضمن مبارياتِ الجولةِ التاسعةِ عشرة، من فضائحَ تحكيميّةٍ سَرقت نقاطَ المباراةِ، وجعلتنا نخرجُ بنقطةِ التعادلِ الظالمة”.

 
وأكدت إدارةُ النادي أن “ما حدثَ كان فَضيحَةً بمعنى الكلمةِ، شاهدها الجميعُ، بعد تَقدمِ فريقنا بهدفين في الشوطِ الأول، قبلَ أن يعودَ فريقُ النجف في الشوطِ الثاني بتسجيلِ هدفين غير شرعيين، الهدفُ الأول كان تسللاً واضحاً، والهدفُ الثاني كان من ركلةِ جزاءٍ، ولم تكن هناك أيُ لمسةِ يدٍ على لاعبنا، ليدفعَ فريقنا ثمنَ صفارةٍ ظالمةٍ لحكمٍ دوليّ، لم يكن منصفاً وعادلاً في مُباراةٍ مهمةٍ وحَساسةٍ جداً، بعد أن تغاضى عن ركلةِ جزاءٍ صَحيحةٍ لفريقنا في الشوطِ الثاني”.
 
وطالبت الهيئةُ الإداريّة لنادي الزوراءِ من لجنةِ الحكامِ في الاتحادِ العراقيّ بـ”إعادةِ النظرِ بتَسميةِ الحكامِ لهكذا مبارياتٍ مُهمةٍ والتي باتت لا تتحمل الخطأَ إطلاقاً، في مَرحلةِ البَحثِ عن نِقاطِ الفوز”.

 

قراءة الموضوع نادي الزوراء: نقاط النجف سُرقت بمهزلة تحكيمية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.