نائب يكشف عن الملف “الأصعب” في عمل البرلمان بفصله التشريعي الحالي

نائب يكشف عن الملف “الأصعب” في عمل البرلمان بفصله التشريعي الحالي
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر نائب يكشف عن الملف “الأصعب” في عمل البرلمان بفصله التشريعي الحالي

السومرية نيوز/ بغدادأكد النائب عن كتلة تيار الحكمة جاسم البخاتي، السبت، وجود عدة تحديات سيتصدى لها مجلس النواب خلال فصله التشريعي الحالي، فيما اشار الى ان الملف “الاصعب والاكثر سخونة” هو معالجة ملف أكثر من اربعة آلاف درجة وظيفية لمن هم بدرجة مدير عام فما فوق.وقال بخاتي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “المؤشرات ايجابية باتجاه حلحلة جميع الامور ودعم حكومة رئيس الوزراء من خلال التصويت على المتبقي من الكابينة الوزارية في موعد اقصاه الجلسة الثانية او الثالثة من الفصل التشريعي الحالي”، مبينا أن “هناك العديد من القضايا التي ينبغي على مجلس النواب التصدي لها خلال هذا الفصل بغية تجاوز حالة التراجع والتعطيل والمطبات التي رافقت الفصل التشريعي الاول والذي كان ابرز ملامحه الصراعات والخلافات التي وصلت في بعض الاحيان الى حد القطيعة”.

وأضاف البخاتي، ان “هناك اهتمام كبير لحسم حزمة من المشاريع والقوانين المعطلة من الدورات السابقة والتي تجاوزت المئة قانون كما ان هناك 13 مشروع قانون نعتقد انها ستحسم بالفصل التشريعي الثاني”، لافتا الى ان “الملف الاصعب والاكثر سخونة ووعورة الذي سيتصدى له البرلمان خلال الفصل التشريعي الحالي هو معالجة ملف الدرجات الخاصة والوكلاء والمدراء العامين وهي اكثر من اربعة الآف درجة وظيفية”.يشار الى ان مجلس النواب عقد جلسته الاولى من الفصل التشريعي الثاني، اليوم السبت، في المبنى البديل بمنطقة العلاوي.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر نائب يكشف عن الملف “الأصعب” في عمل البرلمان بفصله التشريعي الحالي نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

اندلاع حريق داخل فرن وسط بغداد

اندلاع حريق داخل فرن وسط بغداد اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن