نائب عن الأنبار: الحديث بشأن إمكانية عودة داعش “هالة إعلامية”

( اخبار عراقية – المعلومة ) نائب عن الأنبار: الحديث بشأن إمكانية عودة داعش “هالة إعلامية”

المعلومة/بغداد..
عد النائب عن محافظة الانبار نعيم الكعود ، الثلاثاء ، حديث البعض عن إمكانية عودة داعش إلى المحافظة بـ”الهالة الإعلامية”، مؤكدا أن عودة داعش مرفوضة والجهات المعنية اتخذت سلسلة إجراءات أمنية.
وقال الكعود في تصريح لـ/المعلومة/، إن “العصابات الارهابية مطاردة في صحراء الانبار من القوات الأمنية والحشد الشعبي والعشائري”.
وأضاف أن “قواتنا الأمنية والحشد الشعبي والعشائري كسب ود الشارع الإنباري في تقديم المعلومات قبل حدوثها”، مبينا أن “الكثير من القيادات الداعشية قتلت بسبب التعاون المشترك بين المواطنين والاجهزة الأمنية والحشود في الانبار”.
ولفت الكعود إلى أن “حديث البعض عن إمكانية عودة داعش إلى الانبار مجددا هالة إعلامية لا أساس لها من الصحة”.
وكان القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي أعلن في وقت سابق، عن استنفار أمني غير مسبوق لكافة صنوف الأجهزة الأمنية على خلفية تفجيرات بغداد الأخيرة. انتهى/ 25 ح

 

قراءة الموضوع نائب عن الأنبار: الحديث بشأن إمكانية عودة داعش “هالة إعلامية” كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.