اخبار عراقية

ميسي “غاضب جدا” من تصريحات رئيس برشلونة


بغداد اليوم – متابعة

عبّر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن “غضبه الشديد” من التصريحات الأخيرة لرئيس برشلونة الإسباني، خوان لابورتا.

وقال رئيس برشلونة، قبل أيام في حديث مع إذاعة “راك 1″، إنه كان يأمل في أن يبقى النجم الأرجنتيني في كتالونيا ويعرض فكرة أن يلعب مجانا مع الفريق.

وأوضح: “أملتُ في أن يبدّل ميسي رأيه ويقول إنه سيلعب مجانًا. لأحببتُ ذلك لو حصل. وأعتقد أن رابطة الدوري الإسباني كانت ستقبل بالأمر. لكن لا يمكننا أن نطلب من لاعب بمكانة ميسي القيام بذلك”.

وأفاد برنامج “إل تشيرنغيتو”، الذي يبث على التلفزيون الإسباني، بأن نجم باريس سان جرمان الفرنسي “كان غاضبا جدا” بعد استماعه لتصريحات لابورتا.

 وذكر البرنامج الإسباني الشهير أن ميسي قائد برشلونة السابق، أكد أن مسؤولي النادي لم يطلبوا منه إطلاقا اللعب مجانا مع الفريق.

وكان ميسي رحل عن برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بعد فشل النادي الكتالوني في تجديد عقده، بسبب مشاكل مالية وقيود قانون اللعب المالي النظيف.

 

 

قراءة الموضوع ميسي “غاضب جدا” من تصريحات رئيس برشلونة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.