«ميدفيست».. تجربة سينمائية لتصحيح المفاهيم الطبية

«ميدفيست».. تجربة سينمائية لتصحيح المفاهيم الطبية
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر «ميدفيست».. تجربة سينمائية لتصحيح المفاهيم الطبية

انطلقت مساء الخميس الماضي فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان أو ملتقى «ميدفيست السينمائي»، تحت عنوان «علامات صغيرة» وتقدم أفلاما عن الصحة النفسية للطفل

في الوقت الذي تندر فيه فرص عرض الأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية جماهيريا فتح مهرجان سينمائي أبوابه لعرض إنتاجهم، والمختلف تمامًا في فكرته وعروضه، وهو “مهرجان ميدفيست” وهو أول ملتقى يربط بين الطب وصناع السينما ويعيد اكتشاف الطب والصحة النفسية من خلال الأفلام، ويراعي المهرجان في طرحه للأفلام أن تكون مناسبة لصناعة السينما والطب والجمهور معًا، لإظهار المعلومات والتوعية بشكل غير مباشر، ويشارك في دورة العام 33 فيلما من 16 دولة، والتي بدأت من 21 مارس وتستمر حتى 29 من الشهر ذاته.

الملتقى على مدار العامين الماضيين ركز على طرح الأفكار المختلفة لجذب جمهور مختلف، ففي العام الأول كان له تميمة خاصة، بعنوان “تحت الجلد” حيث تناول الصحة النفسية، والعام التالي كان بعنوان “عنها” وكان خاصا بالمرأة، أما هذا العام فتم طرح المهرجان بعنوان “علامات صغيرة” في إشارة إلى الصحة النفسية للأطفال. وقد

الملتقى على مدار العامين الماضيين ركز على طرح الأفكار المختلفة لجذب جمهور مختلف، ففي العام الأول كان له تميمة خاصة، بعنوان “تحت الجلد” حيث تناول الصحة النفسية، والعام التالي كان بعنوان “عنها” وكان خاصا بالمرأة، أما هذا العام فتم طرح المهرجان بعنوان “علامات صغيرة” في إشارة إلى الصحة النفسية للأطفال.

وقد وقع الاختيار على 33 فيلما من بين 380 فيلما مقدما، يضم 6 أفلام مصرية قصيرة وهي “شفة، ريد فيلفت، بوكس، رسالة إلى والدي”، وجميع أفلام المهرجان قصيرة باستثناء فيلم الافتتاح “سوبامودو”، وهو فيلم ألماني كيني حصل على جائزة أحسن سيناريو في مهرجان قرطاج السينمائي، فيلم بسيط جدا عن طفلة مهوسة بالأفلام وإلى أي مدى ساعدتها هذه الأفلام أن تنهي فترة إصابتها بالسرطان، بشكل أشبه بالحلم.

ومن بين العروض أيضًا، 14 فيلم هي “ذاكرة السمكة، وحش الشبكة، القنفذ، الوحش، رسالة إلى أبي، بيت الشجرة، أم عزباء وابنة وحيدة، من جوة، الصديق، كلنا واحد، عيني، ماريه نوستروم، بسم الله، فتاة في مهمة”.

وتختتم فعاليات المهرجان بعرض 5 أفلام هي “أسبوع، ريد فيلفت، متعايش مع السكر، +O، قانون رايت”.
تم اختيار هذه الأفلام من خلال لجنة متخصصة تضم المخرج تامر عشري، والدكتورة منال السويسي، والبروفيسور روبرت آبرامز، والدكتورة مها عماد الدين، والدكتور خالد علي المنسق العام والدولي للملتقى.

وتنقسم الأفلام في الملتقى إلى “روائية وثائقية، رسوم متحركة، فنون بصرية وتجريبية”، وجميعها تربط بين الفن والطب وتتناول المشكلات النفسية والجسدية التي قد يتعرض لها الأطفال في المراحل العمرية المختلفة، كالتنمر في المدارس وعمالة الأطفال وبعض من المشكلات النفسية التي يتعرض لها اللاجئون.


ورغم أن المهرجان بدأ من 21 مارس وينتهي عرضه يوم 25 مارس، فإن هناك برنامجا موازيا على هامش الملتقى بدأ يوم 22 مارس ويستمر حتى يوم 29 مارس، يضم محاضرات ومناقشات مختلفة بين المخرجين والممثلين من خارج مصر وداخلها.

وفي لقاء حصري لموقع «التحرير» مع الدكتور مينا النجار إخصائي التغذية العلاجية، عن أسباب الفكرة واختيار مكان العرض، قال “تم استيحاء الفكرة من الكلية الملكية في إنجلترا فقررت ومعي دكتور أمراض الشيخوخة خالد علي، بتطبيق الفكرة في مصر بعنوان “ميدفيست” وهو اختصار كلمة “medical fesval”.
وتم اختيار سينما زاوية لتكون منصة لعرض أفلام المهرجان، والتي تعرض من 16 دولة مختلفة منها؛ مصر وتونس وفرنسا وإيطاليا وإنجلترا وكندا والعراق والإمارات”.
مشيرًا إلى أن الاختيار في أساسه اعتمد على أن الهدف هو خلق مساحة بين الجمهور وشباب الطب، لهذا تم عرض الأفلام في سينما، وليس داخل قاعة في كلية الطب.


مضيفًا: “لدينا خطط على المدى البعيد وهي عرض الأفلام على مدار العام في مناطق مختلفة منها المستشفيات ودور رعاية الأحداث وغيرها، وأيضًا في منصات ثقافية مختلفة كدار الأوبرا والمسارح وغيرها.

وعن مراحل الاختيار، قال “في البداية تم تحديد، موضوعات مثل الصحة النفسية والجسدية للأطفال، وأطفال يعانون من التروما، مشكلات أسرية، أو نشؤوا في مناطق الحروب، وعلاقة الأطفال بالأهل والتكنولوجيا وغيرها، ومن ثم تم ترشيح أكبر عدد من الأفلام من كل دول العالم، بفتح الدعوات لتلقى الترشيحات، ومشاركة من طلاب كلية الطب والإعلام بترشيحات لبعض الأفلام الأونلاين التي يرونها جيدة لفكرة المهرجان”.

ورجع د.مينا اختيار فيلم الافتتاح “سوبامودو” إلى أن الفيلم يلخص جزءا كبيرا من فكرة المهرجان.

وبحسب د.مينا، يراعى دائمًا طرح وجهة النظر الواحدة من طرق مختلفة وزوايا مختلفة أيضًا، كما حدث في عرض الفيلم الإماراتي «كلنا واحد هنا» وآخر من سنغافورة عن التوحد، فهناك أكثر من زاوية للموضوع ذاته، مع توفير إمكانية أن يسأل الطبيب الصانع والعكس، ومساحة العرض المحدد هي ساعة بالكثير تحتوى من 4 إلى 8 أفلام.


وبسؤاله إذا كان يتم انتقاء أفضل الأفلام بعد الملتقى، أكد أن هذا لا يحدث، فالاهتمام بالمناقشات بعد العروض وأن يكون هناك جانب فني أيضًا، والجمهور لا ينتقي فكل فيلم له فكرته، ورسالته ومعلومة تصل للجمهور، موضحًا أن فكرة الملتقى تتم كل سنة بناء على اختيار لجنة مكونة من الدكتور خالد علي ومينا النجار، واثنين من الفنانين، واثنين من الإخصائيين النفسيين، ورؤية أي من الموضوعات المهمة، ويمكن إيجاد أفلام تتحدث عنها، لأنه ليس كل الموضوعات الطبية يمكن أن تكون متصلة بالجمهور العام ومفيدة للطب، فيحاولون تحقيق هذه المعادلة الصعبة.

وعن تفاعل الجمهور مع الأفلام، أكد أنه كان كبيرا وغير متوقع في العام الماضي في القاهرة والإسكندرية والمنيا وتونس وكان رد الفعل كبيرا، وكل سنة الجمهور يفاجئنا بحاجة جديدة.


مؤكدًا أنه من خلال الملتقى تم مناقشة بعض القضايا الجدلية كقضايا الختان وغيرها، كما حدث في العام الماضي بطرح فيلم “أمنية” وكان إنتاجا مصريا إماراتيا، وفُتح من خلاله كمٌّ هائل من الموضوعات والفيلم أثر في كل الذين شاهدوه.
ومن بين الفنانين الحاضرين للافتتاح كانت الفنانة يسرا اللوزي والتي أكدت من خلال الندوة النقاشية، عن مشكلات الأطفال واحتياجاتهم من خلال تجربتها مع طفلتها التي تعاني من فقدان السمع، قائلة: “اكتشفت أن ابنتي فاقدة السمع وهي بعمر سنة و3 أشهر، وبعد أن تخطيتُ مراحل الغضب والإنكار والاكتئاب بسبب ما تعانيه طفلتي، وجدت أنه من الضروري أن أستغل شهرتي كفرصة لتوعية الآخرين من خلال التواصل معهم سواء عبر شاشة التليفزيون أو بطرق أخرى عن أمور أساسية كثيرة كنت أتمنى أن يخبرني أحدهم بها في السابق”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر «ميدفيست».. تجربة سينمائية لتصحيح المفاهيم الطبية نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

نيجيرفان بارزاني ومحمد الحلبوسي يناقشان اربع ملفات في اربيل

نيجيرفان بارزاني ومحمد الحلبوسي يناقشان اربع ملفات في اربيل اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن