اخبار عربية وعالمية

مونيكا لوينسكي: علاقتي ببيل كلينتون كانت نابعة من "استغلال فج للسلطة"

اخبار – مونيكا لوينسكي: علاقتي ببيل كلينتون كانت نابعة من "استغلال فج للسلطة"

مونيكا لوينسكي: علاقتي ببيل كلينتون كانت نابعة من "استغلال فج للسلطة"

واشنطن – (د ب أ):

أكدت المتدربة السابقة في البيت الابيض، مونيكا لوينسكي، مجددا، على ضوء معايير حركة “أنا أيضا” MeToo” المعنية بمكافحة التحرش الجنسي، أن العلاقة التي كانت تربطها بالرئيس الامريكي الاسبق، بيل كلينتون، كانت بمثابة ” استغلال فج للسلطة”.

وكانت العلاقة بين لوينسكي، التي كانت تبلغ أثناء علاقتها بكلينتون 22 عاما، وكانت تصغره بـ27 عاما، أدت إلى اتخاذ إجراءات لتوجيه اتهامات بالتقصير في أداء واجبه عام 1998.

وكتبت لوينسكي – التي تبلغ من العمر حاليا 44 عاما – مقالا من المقرر نشره في عدد شهر مارس المقبل بمجلة “فانيتي فير”، قالت فيه إنها بدأت تنظر في الاثار المترتبة على “التفاوتات الكبيرة في السلطة” بينها وبين الرئيس الاسبق.

وكتبت: “لقد بدأت تراودني فكرة أنه في مثل هذه الظروف، قد تكون فكرة الرضا ليست ذات أهمية ، على الرغم من أن التفاوتات في السلطة – والقدرة على سوء استغلالها – موجودة حتى عندما تكون (ممارسة) الجنس بالتراضي”.

وقالت لوينسكي إن ما حدث لم يكن اعتداء جنسيا – وذلك بحسب ما مرت به الكثير من النساء اللاتي انضممن إلى حركة “#MeToo” – لقد كانت ممارسة للجنس مع رئيسها، وهو رجل كبير السن، وذو نفوذ ، “ولديه ما يكفي من الخبرة في الحياة ليعرف ما هو أفضل”.

وأضافت لوينسكي أن كل ذلك لا يعفيها من قدرها من المسؤولية عما حدث.

من ناحية أخرى، أعطت الحركة للوينسكي بعض المواساة، حيث قالت لها واحدة من بين قادة الحركة، إنها آسفة لأن لوينسكي تُركت وحيدة ومنبوذة.

من جانبها، أشادت لوينسكي بالحركة، بسبب توفيرها “السلامة التي تأتي من التضامن”، وقالت إنها كانت في حالة من الرهبة من شجاعة النساء اللاتي تقدمن لمواجهة المسيئين لهن والمطالبة بالتغيير.

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق