اخبار منوعة

“مومنتم اللوجستية” تواصل حملتها للاستدامة في دولة الإمارات من خلال أسطول شاحنات سكانيا

تتميز بكونها مبتكرة وفعّالة في استهلاك الوقود

تواصل شركة “مومنتم اللوجستية”، التابعة لمشغل الموانئ ، غلفتينر، حملتها للاستدامة في الإمارات، من خلال استبدال أسطول النقل بشاحنات سكانيا السويدية المبتكرة والمستدامة والفعّالة في استهلاك الوقود، وتوزيعها وصيانتها في الإمارات العربية المتحدة من قبل شركات الشيراوي للمشاريع.

وتمتلك “مومنتم اللوجستية”، من خلال عملياتها التي تغطي منطقة  الشرق الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية، أسطولاً كبيراً يضم أكثر من ١٠٠ مركبة تجارية، و٢٤٠ مقطورة متعددة الأغراض منتشرة في مستودعات عدة في مختلف أنحاء المنطقة.

وقال أليكس لويس، العضو المنتدب في “مومنتم اللوجستية”، “بالنسبة للشركة فقد تم تأسيسها قبل عقد من الزمن فقط، وقطعنا شوطًا طويلاً، حيث قمنا بتوسيع نطاق عملياتنا من الإمارات العربية المتحدة إلى العراق والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت إلى أن عملياتنا تركز بشكل كبير على العملاء، وأردنا اختيار الأفضل لعملائنا، وفي السنوات العشر الماضية، جربنا ما يكفي لمعرفة ما هو الأفضل وما الذي لا يصلح، وقد كانت سكانيا هي الخيار الواضح لبدء برنامج استبدال أسطولنا”.

وتابع: تقدم سكانيا مجموعة واسعة من الشاحنات والحافلات المصممة لهذا الغرض لتطبيقات النقل الثقيل، بصفتها المزود الرائد عالميًا لحلول النقل، إلى جانب خدمات أخرى مثل الإصلاح والصيانة والتمويل والتأمين والمزيد، ويساعد ذلك في إخراج إدارة الأسطول من أيدي العملاء، ما يمكنهم من التركيز على أنشطة أعمالهم الأساسية، فالهدف الرئيسي هو زيادة الجهوزية والإنتاجية، وبالتالي الإيرادات، مع تقليل التكاليف للشركات عن طريق تقليل الفاقد وعدم الكفاءة في جميع أنحاء تدفق النقل.

ولفت إلى أنه منذ ديسمبر ٢٠١٧، تم تسليم ٩٦ مركبة جديدة من سكانيا، بما في ذلك الشراء الأخير لـ ١٠ شاحنات P380 جديدة مع ١٠ شاحنات أخرى من المقرر تسليمها قريبًا، ومن المتوقع أن يحصل أسطول الزخم على دفعة إضافية مع المزيد من الاستثمارات المخطط لها حتى نهاية العام.

وتتواجد العلامة التجارية السويدية سكانيا في الإمارات العربية المتحدة من خلال شريكتها الشيراوي للمشاريع منذ ٤٠ عامًا، وتعتبر مشاريع الشيراوي، جزءاً من مجموعة الشيراوي الإماراتية، وهي متخصصة في المركبات التجارية وحلول النقل ومعدات البناء ومختلف العلامات التجارية للمعدات الثقيلة الأخرى من جميع أنحاء العالم، ولقد دعموا معًا على مر السنين ملايين الأميال من رحلات العملاء الصديقة للبيئة.

وقال مارتن روبرتس، مدير النقل في مومنتم اللوجستية، “لقد أجرينا تحليلاً شاملاً لجميع عملياتنا قبل استبدال أسطولنا، وأثبتت سكانيا أنها تقدم أفضل العروض على نطاق مرجح، مع الأخذ في الاعتبار التكلفة الإجمالية للملكية، وتدريب السائقين، ودعم العملاء، والصيانة، ومع كل هذا، نحصل على الرضا بتقديم خدمات عملاء لا تضاهى لشركائنا في العمل بدون أعطال وتوافر أكبر للمركبة وكفاءتها”.

وبدوره، قال السيد هانز وايزينغ ، مدير المبيعات في سكانيا الشرق الأوسط، من خلال خلق قيمة من خلال حلول مصممة وبناء شراكات مع شركات رائدة مثل مومنتم اللوجستية، يواصل الشيراوي وسكانيا دفع التحول نحو النقل المستدام.

وتابع: “نحن سعداء للغاية لاختيارنا كعلامة تجارية مفضلة من قبل مومنتم اللوجستية،  خصوصاً أن عرضنا لاقتصاد تشغيلي إجمالي متميز من أجل الزخم، بما في ذلك الشاحنات المصممة خصيصًا والموفرة للوقود والموثوقة، وتدريب السائقين، وعقود الخدمة والحلول المالية، جعلت مومنتم اللوجستية تختار سكانيا ومشاريع الشيراوي كمورد مفضل لهم”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.