اخبار عراقية

موظف حكومي نجا من “11 سبتمبر” يحوّل الذكرى إلى “يوم حب”


بغداد اليوم-متابعة

عانى موظف حكومي نجا من أحداث 11 سبتمبر 2001، من الآثار السلبية للهجوم على مدى 19 عاما، لكن هذه السنة، قرر تحويل الذكرى العشرين إلى “يوم لن ينساه”.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن رئيس البحرية الأميركية كريس أكيرز كان يتواجد في البنتاغون يوم 11 سبتمبر 2001، عندما اصطدمت طائرة أميركية مختطفة بالمبنى، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 64 شخصا و125 آخرين كانوا داخل مقر وزارة الدفاع.وكان رئيس البحرية الأميركية من بين الكثيرين الذين نجوا من الحادث.وبعد كل عام، تحل الذكرى السنوية للأحداث المؤلمة، فيجد أكيرز نفسه “مكتئبا” وغير قادر على طي الصفحة، لكن ذكرى هذه السنة ستكون مختلفة تماما.وأوضحت الصحيفة أن كريس قرر أن يجعل الذكرى العشرين “يوما سعيدا” بالنسبة له، حيث سيتزوج من خطيبته أليشا هاجيلي.

والتقى أكيرز بهغجيل (39 عاما) في إحدى مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي عام 2019، وخُطِب الاثنان في الصيف الماضي.وقال في تصريح صحفي: “قررنا أن نحيي ذلك اليوم ونحوله إلى يوم حب ويوم يستحق الاحتفال”.وأضاف: “على مدى 19 عاما، كنت أنتظر أن يعيدوا نفس الهجوم في نفس اليوم.. إذا فعلوا ذلك في 11 سبتمبر 2001، فيمكنهم فعل ذلك مرة أخرى في 11 سبتمبر 2002”.

 

قراءة الموضوع موظف حكومي نجا من “11 سبتمبر” يحوّل الذكرى إلى “يوم حب” كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.