موسكو: مستعدون لتعزيز التعاون مع واشنطن بسوريا فى المجالين العسكرى والسياسى

موسكو: مستعدون لتعزيز التعاون مع واشنطن بسوريا فى المجالين العسكرى والسياسى
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر موسكو: مستعدون لتعزيز التعاون مع واشنطن بسوريا فى المجالين العسكرى والسياسى

أكد وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، اليوم الجمعة، أن بلاده مستعدة لتعزيز التعاون مع الولايات المتحدة حول سوريا فى المجالين العسكرى والسياسى.

وقال لافروف – فى تصريح أوردته وكالة أنباء (تاس) الروسية – "نحن مهتمون بأن يكون تفاعلنا حول تسوية الأزمة فى ذلك الجزء من الشرق الأوسط أكثر موضوعية، وأن يهدف أكثر لتعزيز التسوية، بما فى ذلك المجال السياسي"، مضيفا "سوف نكون مستعدين للتحرك فى هذا الاتجاه بنفس قدر استعداد الطرف الأمريكى لذلك".

وأعرب لافروف عن استعداده لعقد لقاء مكثف حول الشؤون الثنائية والدولية مع وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، قائلا "سوف نشارك فى أسبوع رفيع المستوى بالجلسة الـ73 من الجمعية العامة للأمم المتحدة التى ستفتتح قريبا، وآمل أن يكون لدينا استعداد لعقد اجتماع خاص مكثف ومجد، للنظر فى جميع المسائل التى تتطلب اهتمامنا فى جدول الأعمال إزاء العلاقات الثنائية والدولية".

وضاف لافروف أنه ليس هناك أى شك فى أنه يجرى التحضير لاستفزاز باستخدام الأسلحة الكيماوية بمحافظة إدلب السورية، مضيفا "لن أتحدث عن خطر استخدام أسلحة كيميائية، بل عن خطر تنفيذ عمل استفزازى من أجل اتهام الحكومة السورية بذلك، لأنه يجرى التحضير لمثل هذا الاستفزاز دون شك".

وتابع "فى الأمم المتحدة، وفى لاهاى حيث مقر منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية، قدمنا حقائق محددة حصلنا عليها من مصادر مختلفة إزاء هذا الأمر".

وأشار وزير الخارجية الروسى إلى أن "الإرهابيين" فى إدلب، يعيقون عملية فصلهم عن المعارضة ويحاولون بشتى الطرق منع خروج المعارضة المعتدلة من هذه المنطقة، مضيفا "فى هذه المنطقة يجب أن يكون هناك فصل بين المعارضة المسلحة المستعدة للحوار مع الحكومة وإرهابيى (جبهة النصرة) وغيرها من المنظمات التى يعتبرها مجلس الأمن الدولى إرهابية".

وتابع "يحاولون بالمال وغيره من الطرق، بما فى ذلك التهديد، عدم السماح للتشكيلات المسلحة التى لا تنتمى لـ"جبهة النصرة" بالخروج من هذه المنطقة ويجبرونهم حتى على التعاون معهم".

 

 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر موسكو: مستعدون لتعزيز التعاون مع واشنطن بسوريا فى المجالين العسكرى والسياسى نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

البارزاني يضع حجر اساس مشروع الـ 150 متري في اربيل

البارزاني يضع حجر اساس مشروع الـ 150 متري في اربيل زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.