اخبار عربية وعالمية

موسكو: لا مبرر للوكالة الدولية للطاقة الذرية لانتقاد إيران


أكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف أنه ليس هناك أي مبرر لدى مجلس مدراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإصدار قرار ينتقد إيران.
وقال أوليانوف في تصريح لوكالة “تاس” الروسية يوم الثلاثاء: “أعتقد أنه لن يصدر عن مجلس مدراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرار يتضمن انتقادات لإيران. ونظرا لزيارة المدير العام للوكالة الدولية رفائيل غروسي لطهران، والاتفاقات التي تم تحقيقها هناك، لا يوجد أي أساس لمثل هذا القرار”.وأشار إلى أن المناقشات حول إيران في مجلس المدراء تجري بشكل هادئ.
وبشأن استئناف المفاوضات حول العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني، أكد أوليانوف أن “موعد استئناف المفاوضات لم يتحدد بعد”.وتعليقا على تصريحات الجانب الإيراني عن قرب استئناف الحوار، قال المندوب الروسي: “نود أن نأمل بأن الإيرانيين جاهزون تقريبا للعودة إلى طاولة المفاوضات في فيينا، وإذا تم ذلك، فنحن سنرحب”.يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران اتفقتا خلال زيارة مدير الوكالة لطهران نهاية الأسبوع الماضي على مواصلة العمل بشأن البرنامج النووي الإيراني.وأعلنت الخارجية الإيرانية مؤخرا أن الحوار في فيينا حول الاتفاق النووي سيستأنف قريبا.المصدر: تاس

 

قراءة الموضوع موسكو: لا مبرر للوكالة الدولية للطاقة الذرية لانتقاد إيران كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.