اخبار عربية وعالمية

موريتانيا.. النيابة العامة ترد على هيئة دفاع الرئيس السابق ولد عبد العزيز وتتهمها بتسييس ملفه


أشارت النيابة الموريتانية إلى أن ملف “فساد العشرية” يشمل وثائق ومستندات تخص متهمين آخرين إلى جانب الرئيس السابق ولد عبد العزيز، وأن هيئة الدفاع عن الأخير تسعى لتسييس ملفه.
وأكدت النيابة العامة أنه ليس من حق هيئة الدفاع عن متهم بعينه الحصول على ملفات متهمين أو شهود في القضية، متهمة هيئة الدفاع عن ولد عبد العزيز بمحاولة تسيس الملف.
وأضافت النيابة: “الحفر تنقيبا عن اختلالات إجرائية في الملف لن يستخرج شيئا، ولن يغطي على أدلة الإثبات المستفيضة في الملف”.وتابعت: “سيستمر الفشل مرافقا لمحاولة سحب الملف من ساحته القضائية إلى الساحة السياسية والإعلامية، وأوضحت أنه من الأجدر بهيئة دفاع مسؤولة أن تركز على العمل القضائي والفني المحض.ويواجه ولد عبد العزيز اتهامات بالفساد وغسيل الأموال والإثراء غير المشروع، مع شخصيات أخرى خلال حكمه للبلاد بين 2008 و2019.ويقبع ولد عبد العزيز منذ يونيو الماضي في سجن خاص بالعاصمة نواكشوط، بعد أن اتهمه التحقيق بعدم الالتزام بمقتضيات الرقابة القضائية المشددة خلال إقامته الجبرية.المصدر: وسائل إعلام موريتانية

 

قراءة الموضوع موريتانيا.. النيابة العامة ترد على هيئة دفاع الرئيس السابق ولد عبد العزيز وتتهمها بتسييس ملفه كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.