اخبار عراقية

مواطن عراقي يشكو وضع البرلمان لرقم هاتفه كأحد الأرقام المخصصة لتقديم طلبات الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية

أعلن مواطن عراقي عن قيام البرلمان العراقي باستخدام رقم هاتفه الشخصي، كأحد الأرقام المخصصة لتقديم طلبات الرشح لمنصب رئاسة الجمهورية.

جعفر صادق وهو طالب في المرحلة الإعدادية، أكد ان أحد الرقمين المخصصين لتلقي طلبات الترشح لرئاسة الجمهورية العراقية، تعود إليه، مشيراً الى أنه تلقّى منذ أمس الثلاثاء أكثر من 350 اتصالاً هاتفياً من قبل متقدمين للترشح بالمنصب.
وكشف المواطن عن الخطأ القائم لوسائل الإعلام العراقية، مشيراً الى ان كثرة المكالمات الهاتفية ازعجته بشكل كبير.

جعفر صادق أكد انه سيتقدّم لرفع دعوى قضائية أمام المحكمة ضد البرلمان العراقي.

وكان مجلس النواب العراقي قد أعلن عن رقمين مخصصين للراغبين بالترشح لمنصب رئاسة الجمهورية.

وأكدت الدائرة الإعلامية في مجلس النواب العراقي، مساء امس الثلاثاء، بعد انتشار الاخبار عن إغلاق الهاتفين، ان الاتصال متاح في الأيام المحددة وبأوقات الدوام الرسمي من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الثالثة بعد الظهر.

عقب افتتاح البرلمان العراقي أولى جلساته النيابية، الأحد 9 كانون الثاني 2022، وأداء النواب اليمين الدستورية واختيار رئيس البرلمان الجديد، أعلن مجلس النواب عن فتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية، ليتم اختيار رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المقبل من بعد ذلك.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.