اخبار عربية وعالمية

مهاجرة عراقية تدفن جنينها على الحدود البولندية البيلاروسية بعد إجهاض حملها

تعرضت مهاجرة عراقية للإجهاض على الحدود البولندية البيلاروسية، أثناء معاناتها من محاولة الفرار إلى أوروبا عبر بيلاروسيا، حيث عبرت المرأة مع زوجها وأطفالها الخمسة الغابة وبعد سير لمدة أيام سقط الجنين.

وقد عثر على المرأة نشطاء من Granica Group ، حيث وجدوا هناك أربعة رجال، وخمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 و 13 عامًا، وامرأة مستلقية على ظهرها من دون حراك، حيث اتضح أنها كانت في هذه الحالة لمدة يومين.  

وقالت المتحدثة باسم حرس الحدود، آنا ميشالسكا، إن امرأة عراقية تعرضت للإجهاض تم العثور عليها بالقرب من الحدود البولندية البيلاروسية في حالة خطيرة ولا تزال في المستشفى.

وإذا تحسنت صحة المرأة واكتملت الأسرة ، فسيكون بمقدورهم تقرير ما إذا كانوا يريدون التقدم بطلب للحصول على الحماية الدولية في بولندا، وفي الوقت الحالي، يناضل الأطباء من أجل حياة الشابة العراقية.

 

قراءة الموضوع مهاجرة عراقية تدفن جنينها على الحدود البولندية البيلاروسية بعد إجهاض حملها كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.