من اجل أوسع مشاركة في الانتخابات البرلمانية العراقية القادمة الرابطة الكلدانية في مشيكان تشارك منظمات الجالية العراقية

حيث عقدت منظمات الجالية العراقية في مشيكان الامريكية لقاءً يوم الثلاثاء 20 اذار 2018 للتداول بشأن الانتخابات البرلمانية العراقية القادمة وتطرق المشاركون الى القوانين الانتخابية التي أصدرتها المفوضية المستقلة العليا لانتخابات الخارج والتي كانت في البداية تحتوي على شروط تعجيزية، تم تغييرها لاحقا بسبب الاعتراضات والضغوط التي مارستها منظمات الخارج والتي أدت الى تعديل وتخفيف شروط المفوضية لمشاركة عراقيي الخارج

وحدد المشاركون في اللقاء مهمتان اساسيتان لعمل منظمات الجالية العراقية في مشيكان، الأولى حث عراقيي الخارج للمشاركة في الانتخابات البرلمانية العراقية في فترة الصمت الانتخابي، والثانية الترويج لمرشحي القوائم التي تدعمها كل منظمة في فترة دعم القوائم.
وتم التطرق على أهمية العمل والتنسيق مع ممثلي المفوضية المستقلة العليا للانتخابات ومساعدتهم في إنجاح عملية الاقتراع في مشيكان.
وطرحت خطوط عامة للتركيز على الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ومراكز تجمع الجالية لإيصال صوتنا الى بنات وأبناء الجالية.
وخرج عن لقاء ممثلي منظمات الجالية العراقية في مشيكان النداء التالي:

نداء الى بنات وأبناء جاليتنا العراقية الكريمة
نحن ممثلي منظمات الجالية العراقية في مشيكان، نحث بنات وأبناء جاليتنا الكريمة على المشاركة في الانتخابات البرلمانية العراقية القادمة يوم 12 أيار 2018، وانتخاب مرشحيهم من القوائم العامة وقوائم كوتا الأقليات.
لقد خففت المفوضية المستقلة العليا للانتخابات الشروط والوثائق المطلوبة للمشاركة في انتخابات الخارج، واصبحت وثيقة أساسية عراقية واحدة فقط واهمها جواز سفر عراقي (نافذ او غير نافذ)، هوية الأحوال المدنية، شهادة الجنسية العراقية، ودفتر نفوس عام 1957. بالإضافة الى هوية ساندة كإجازة سوق الأمريكية او جواز سفر امريكي، او هوية إقامة. وسيجري التسجيل والاقتراع في نفس الوقت وفي المركز الانتخابي. ويجري الاقتراع حسب المحافظة لكل القوائم ما عدى قوائم كوتا الأقليات فتكون دائرة عراقية. وعليه فإن المشاركة أصبحت سهلة وليست كما كانت عليه في الانتخابات السابقة.

ان المشاركة في هذه الانتخابات أصبحت على جانب كبير من الأهمية، فهي واجب وطني وانساني واجتماعي، وهي وسيلة للتغيير والإصلاح وتقديم البديل للتخلص من المحاصصات الطائفية المقيتة والفساد، والتوجه لبناء عراق الوطن والمواطنة والعدالة الاجتماعية، عن طريق اختيار المرشحين الذين يدعمون هذه التوجهات ويؤمنون بعراق خال من الإرهاب والجريمة والفساد.

إن العراق بحاجة لكل أبنائه من كل الطوائف والقوميات والاديان والألوان لدفع العملية السياسية للطريق الصحيح، من اجل تحقيق تغييرات حقيقية في الحكومة والمجتمع نحو الديمقراطية والاستقرار.

لقد اَن الأوان للملايين من عراقيي الخارج اخذ المبادرة ورفع أصواتهم من اجل وطن الإباء والاجداد، فلا تحرموا العراق من اصواتكم، فأي صوت لا تدلون به هو صوت للمحاصصة والفساد والتقسيم، لقد اَن الأوان لاستعمال اصواتكم للتغيير والإصلاح وابعاد الفاسدين واحزابهم عن سدة الحكم.

شاركوا في بناء مستقبلكم ومستقبل اولادكم بأصواتكم واختياراتكم، أعيدوا الوطن لأبنائه الخيرين المحبين بالمشاركة بأصواتكم بدلا من تركه للأخرين للتحكم به.
لنشارك بالانتخابات البرلمانية العراقية من اجل انهاء المحاصصة الطائفية، والتخلص من الفساد، من اجل الدولة المدنية التي تعني بالوطن والمواطنة، وتطبق مبادي العدالة الاجتماعية والمساواة بين جميع افراد الشعب.
لندلي بأصواتنا من اجل مستقبل أفضل لعراقنا
منظمات الجالية العراقية في مشيكان

المنظمات المشاركة في لقاء يوم 20 أذار 2018 حسب الحروف الابجدية
الاتحاد الديمقراطي العراقي
الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين
اتحاد الكتاب والادباء الكلدان
إذاعة صوت الكلدان
الجمعية الامريكية الكردستانية
الجمعية المندائية في مشيكان
جمعية مار ميخا الخيرية
الحركة الديمقراطية الاشورية
حزب أبناء النهرين
الرابطة الكلدانية العالمية
رابطة المرأة العراقية
الرابطة المندائية للثقافة والفنون
المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد

أعلام الرابطة الكلدانية