اخبار عربية وعالمية

منظمة العفو الدولية: الجماعات المسلحة في النيجر تستهدف الأطفال

نيامي – (د ب أ)

قالت منظمة العفو الدولية اليوم الاثنين، إن المزيد والمزيد من الأطفال يقعون ضحايا لهجمات قاتلة وعنف وتجنيد قسري من قبل الجماعات المسلحة في النيجر.

وتقول المنظمة الحقوقية إن هذا واضح بشكل خاص في المناطق التي تعاني من نزاعات على حدود الدولة الواقعة في غرب إفريقيا مع مالي وبوركينا فاسو.

ووفقا للتقرير، قتل أكثر من 60 طفلا على أيدي جماعات مسلحة في منطقة تيلابيري الشمالية الغربية منذ يناير الماضي. ووقعت 544 حالة وفاة أخرى مرتبطة بالنزاع في البلاد بين 1 يناير و29 يوليو الماضيين.

ويأتي التقرير بعد يومين فقط من إطلاق مسلحين يستقلون دراجات نارية النار على 11 مدنيا وقتلهم في هجوم على قرية جناربا كوارا في تيلابيري. وكان ستة من الضحايا من أسرة واحدة.

وتم استهداف الأطفال في المدارس وفي المنازل. وفي حين أن الفتيات معرضات بشكل خاص للاختطاف وإجبارهن على الزواج، فإن الفتيان الصغار معرضون لخطر تجنيدهم كجواسيس أو تدريبهم على استخدام الأسلحة.

وتنشط العديد من الجماعات المسلحة في النيجر وبوركينا فاسو ودول أخرى في منطقة الساحل، وأعلنت بعض الجماعات ولاءها لتنظيم القاعدة أو تنظيم “داعش” أو بوكو حرام.

 

قراءة الموضوع منظمة العفو الدولية: الجماعات المسلحة في النيجر تستهدف الأطفال كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.