منظمة إغاثة: تشريد أكثر من 660 ألف شخص حول العالم بسبب الصراعات المسلحة في ظل كورونا

ستوكهولم- (د ب أ):

ذكرت وكالة إغاثة اليوم الجمعة إن أكثر من 660 ألف شخص اضطروا إلى الفرار من منازلهم بسبب الصراعات المسلحة حول العالم خلال الشهرين الماضيين، برغم مطالبة الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار على مستوى العالم للتصدي لجائحة كورونا المستجد.

وقال يان إيجلاند، الأمين العام لمجلس اللاجئين النرويجي: “في الوقت الذي ينصحنا فيه خبراء الصحة بالبقاء في منازلنا، يجبر المسلحون مئات الآلاف على مغادرة منازلهم ويدفعوا بهم إلى وضع شديد الخطورة”.

وقدرت الوكالة عدد من اضطروا للفرار من منازلهم في 19 دولة بنحو 661 ألفا، بين 23 مارس، يوم دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى وقف إطلاق النار، وحتى 15 مايو.

وذكر مجلس اللاجئين النرويجي أن أكبر عدد من النازحين كان في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث اضطر أكثر من 480 ألف شخص إلى الفرار بسبب القتال الدائر بين الجماعات المسلحة والجيش.

ومن بين الدول الأخرى التي يستمر الاقتتال بين أطراف متناحرة أو تشهد أعمال عنف اليمن وتشاد والنيجر وأفغانستان وجمهورية إفريقيا الوسطى وسوريا والصومال وميانمار

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

ميركل تؤيد استمرار القيود الاجتماعية حتى 6 يوليو بسبب كورونا

 اليوم السابع – ميركل تؤيد استمرار القيود الاجتماعية حتى 6 يوليو بسبب كورونا قال المتحدث …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x