ملعب الكوت.. مواصفات دولية وأيام على الإفتتاح

اخبار – ملعب الكوت.. مواصفات دولية وأيام على الإفتتاح

سيناريو جديد ستكتمل فصوله الاخيرة، بجهود موظفي وزارة الشباب والرياضة وتوجيهات وزيرها عبد الحسين عبطان الذي اكد بضرورة اكمال البنى التحتية في بغداد والمحافظات رغم حالة التقشف وان الوزارة مستمرة بافتتاح المشاريع المهمة، واليوم مشروع ملعب الكوت الاولمبي 20 الف متفرج حيث وصلت نسب الانجاز الى 85 % بالمائة وبات على مرمى حجر من الافتتاح الرسمي لينضم الى المشاريع التي انجزت ضمن شعار ثورة الاعمار التي اطلقتها الوزارة.
ونقل بيان للوزارة تلقت SNG نسخة منه اليوم عن مدير شركة {سبورت سيستم} الايطالية فلاح منفي القول ان” الصرح الرياضي كان متوقفا عن العمل ويعاني من مشاكل كثيرة، ولو لا تدخل وزير الشباب والرياضة لما عاد العمل مجددا وصار الحلم حقيقة، والحمد لله منذ 13 ايلول 2017 ولغاية الان فان الامور تسير بشكل جيد ونأمل ان يتم افتتاح الملعب نهاية شهر حزيران الجاري او تموز المقبل، وخلال ستة اشهر تمكنا من انجاز البنى التحتية لأبرز معلم في واسط “.
واضاف ان ” العمل في مراحله الاخيرة وسيطور الرياضة في محافظة واسط وتم بنائه على مساحة 73 الف متر مربع ويضم المشروع ملاعب للتدريب ومضمار لفعاليات العاب القوى وقاعات رياضية واخرى للانترنيت ومكاتب وكافتريات وغرف لمراقبة الكاميرات والصوتيات وعشر مجاميع صحية ومرآب لوقوف السيارات ومرافق أخرى وتم استيراد الشاشات الالكترونية الخاصة بالمشروع والعمل جاري على تنصيبها لتمثل خطوة مهمة في تقدم العمل بالمشروع، فيما ستصل باقي شحنة المواد المستخدمة في الهيكل الحديدي ليتم انجاز اعمال التسقيف”.
واوضح ان ” ثيل ساحة كرة القدم من نوع جديد مزيج بين الصناعي والطبيعي مثله مثل باقي الملاعب العالمية الجديدة نوع هايبرد ايطالي المنشأ ، وقد تم الانتهاء من تركيبه قبل اكثر من شهر واحد ومن ثم تم زرع الثيل الطبيعي فوقه قبل ثلاثة أسابيع تقريبا وهو من النوع المخلوط الذي يستخدم لاول مرة في ملاعب العراق والثاني بعد ملعب الملك فيصل في السعودية وهو مطابق لشروط الاتحاد الدولي لكرة القدم {فيفا} ، اذ يستخدم الثيل الطبيعي بنسبة 90 % والثيل الاصطناعي بنسبة 10 % “.
وبين منفي ان ” جهودا كبيرة تبذل من اجل اللحاق بموعد الافتتاح، من خلال تركيب مضمار ألعاب القوى وتسليك شبكات وكيبلات المنظومات الالكترونية، وصب الشوارع الحولية للملعب ولساحات وقوف السيارات، والاستمرار بانهاءات الغرف الإدارية ومنازع اللاعبين وتركيب اثاث المنازع واماكن حفظ الاغراض الشخصية {لوكرات}، وتركيب زجاج مقصورة كبار الضيوف والكراسي الخاصة بها وكذلك تركيب كراسي الاعلاميين بعدد 63 كرسي واعمال الطلاء الخارج وصبغ المدرجات والجدران، فيما اقتربت واجهة وسياج الملعب من الاكتمال من خلال تغليفها بمادة الستايروبور بديل الحجر التي تعطي جمالية للملعب”.
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

كيفين بواتينج: رونالدو يسيطر على العالم وميسي فوق كل ذلك العالم

كيفين بواتينج: رونالدو يسيطر على العالم وميسي فوق كل ذلك العالم زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.