مكتب السيستاني: المرجعية تنتظر تطبيق قانون الحشد والأمر الديواني

مكتب السيستاني: المرجعية تنتظر تطبيق قانون الحشد والأمر الديواني
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية و العربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر مكتب السيستاني: المرجعية تنتظر تطبيق قانون الحشد والأمر الديواني

.

 

المعلومة/بغداد..

أكد السيد حامد الخفاف مدير مكتب المرجع الديني السيد علي السيستاني في لبنان، الخميس، أن المرجعية تنتظر تطبيق قانون الحشد الشعبي الذي اقره مجلس النواب والأمر الديواني الذي اصدره رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مخرا بشأن هيكلة الحشد.

وقال الخفاف في حوار صحافي اطلعت عليه /المعلومة/، إن “هناك قانون أقر في مجلس النواب ينظم عمل هذه القوة. ينص البند خامساً من الفقرة ثانياً من المادة الاولى منه على ضرورة أن (يتم فك ارتباط منتسبي هيئة الحشد الشعبي الذين ينضمون الى هذا التشكيل عن كافة الاطر السياسية والحزبية والاجتماعية ولا يسمح بالعمل السياسي في صفوفه) وهناك امر ديواني صدر من رئيس مجلس الوزراء بغية هيكلة هذه القوة، والمرجعية تنتظر تطبيق ذلك القانون وتنفيذ ذاك الامر الديواني”.

وأضاف الخفاف، أن المرجعية “تؤكد على موقفها المبدئي من ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، وعدم السماح بامتلاك أي حزب أو مجموعة أو عشيرة او غيرها للسلاح المتوسط أو الثقيل تحت أي ذريعة أو عنوان خارج القوات المسلحة الرسمية على الارض العراقية”.

ولفت الخفاف إلى أن المرجعية “ترى أنه لا يمكن تطبيق القوانين وفرض هيبة الدولة ولا مكافحة الفساد بصورة شاملة ولا المحافظة على الحريات العامة والخاصة ولا غير ذلك مما يدعو اليه الدستور مع امتلاك السلاح وانتشاره خارج الاطر القانونية الرسمية”. انتهى/25

 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر مكتب السيستاني: المرجعية تنتظر تطبيق قانون الحشد والأمر الديواني نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

انفجار عبوة ناسفة داخل عجلة قرب سيطرة كربلاء على طريق بغداد

انفجار عبوة ناسفة داخل عجلة قرب سيطرة كربلاء على طريق بغداد اخبار العراق – زوار …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن