اخبار عربية وعالمية

مقتل 7 جنود باكستانيين بالقرب من الحدود الأفغانية

إسلام أباد – (د ب أ)

قتل مسلحو حركة طالبان باكستان، سبعة جنود باكستانيين، على الأقل، في الهجوم الأكثر فتكًا بالمنطقة القبلية المضطربة على حدود البلاد مع أفغانستان.

وأعلنت “طالبان باكستان” مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في منطقة جنوب وزيرستان بعد منتصف الليل. وأصيب أربعة جنود آخرون.

وأكد مستشار الأمن القومي الباكستاني، مؤيد يوسف، وقوع الهجوم في إيجاز صحفي بالعاصمة إسلام أباد، ولكنه لم يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وجرى تحرير المئات من مقاتلي “طالبان باكستان” والنائب السابق للحركة مولوي فقير محمد المعروف بصلاته القريبة بزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، من السجون الأفغانية بعد سقوط كابول.

وقال يوسف إن حكومة طالبان الأفغانية، تعهدت بعدم استخدام الأراضي الأفغانية لشن هجمات على باكستان.

يشار إلى حركة طالبان باكستان تختلف عن حركة طالبان أفغانستان في أسلوب التنظيم رغم أن الاثنتين تتبعان نفس التفسير المتشدد للإسلام.

 

قراءة الموضوع مقتل 7 جنود باكستانيين بالقرب من الحدود الأفغانية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.