اخبار مسيحية

مقتل مدير إكليريكية القديس أوسكار روميرو في السلفادور

تعود أرض السلفادور لتُروى بالدم البريء لراعٍ صالح، بهذه الكلمات أعرب أساقفة السلفادور في بيان لهم عن الألم عقب مقتل الأب ريكاردو كورتيس مدير إكليريكية القديس أوسكار روميرو وكاهن أبرشية زاكاتيكولوكا. وكان قد عُثر على الأب كورتيس قتيلا بعد إصابته بطلقات نارية صباح الخميس 6 آب أغسطس وذلك على الطريق المتجهة إلى زاكاتيكولوكا، حيث كانت جثته ملقاة بالقرب من السيارة التي كان يقودها والتي كانت على جانب الطريق. وكان متوجها إلى الإكليركية عقب ترأسه القداس الإلهي مع جماعته الأصلية. هذا ووصف مجلس أساقفة السلفادور في بيان له مقتل مدير الإكليريكية بجريمة جبانة وأدان هذا الفعل الكريه، كما وطالب الأساقفة السلطات القضائية والحكومة بالبحث عن الحقيقة وتحقيق العدالة. وذكَّر البيان في حديثه عن الشهداء بمرور 40 سنة على مقتل القديس أوسكار روميرو وأيضا على استشهاد الأب كوزمي سبيسوتو.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x