مفوضية الانتخابات : النتائج صحيحة والغائها من اختصاص المحكمة الاتحادية حصراً وليس البرلمان

اخبار – مفوضية الانتخابات : النتائج صحيحة والغائها من اختصاص المحكمة الاتحادية حصراً وليس البرلمان

مفوضية الانتخابات : النتائج صحيحة والغائها من اختصاص المحكمة الاتحادية حصراً وليس البرلمان

مؤكداً مطابقتها لما موجود في صناديق الاقتراع…

أعلن رئيس الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات العراقية رياض البدران ، عن انتهاء المدة المحددة لاستلام الطعون في نتائج الانتخابات، مؤكداً تلقي المفوضية 1875 طعنا في نتائج  انتخابات 12 مايو/أيارالنيابية متعهدا بمراجعة تلك الطعون خلال عشرة أيام ، مؤكداً ان الغاء نتائج الانتخابات تحت اي ظرف من اختصاص المحكمة الاتحادية حصراً وليس البرلمان.

وقال البدران  في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد بحضور أعضاء مجلس المفوضية ، ان المفوضية تنتظر رأي المحكمة الاتحادية بشأن قرار البرلمان إعادة فرز 10% من الأصوات يدويا ، مبيناً  أن ” الغاء نتائج الانتخابات تحت اي ظرف من اختصاص المحكمة الاتحادية حصراً وليس البرلمان الذي اصدر قراراً بالغاء انتخابات الخارج والمشروط ونحن نحترم القرار لكن صلاحية هكذا قرارات من اختصاص القضاء ” .

واوضح البدران ، إن العملية الانتخابية كانت معقدة وحساسة، مشددا على أن المفوضية تعاملت مع الطعون والشكاوى بكل جدية وسهّلت كافة الإجراءات لاستلامها.

وفيما اعرب عن احترام المفوضية للقرار الصادر أمس عن جلسة استثنائية للبرلمان والذي يطالب بإعادة العد والفرز يدويا لـ10% من الأصوات ، قال “ثبت بالدليل ان نتائج الانتخابات كانت مطابقة لما موجود في صناديق الاقتراع” .

موضحاً ، إن المفوضية لا ترفض أو تتخوف من إجراء العد والفرز يدويا، لكنها تحتاج إلى قرار بذلك ، موضحا أن القانون الحالي يلزمها بإجراء العد والفرز الإلكتروني .

وشدد رئيس الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات ، على أن المفوضية لن تتهاون مع أي “مقصر أو أي خرق انتخابي”، وقد تم تشكيل لجان تحقيق خاصة بمحاسبة المقصرين من موظفي مراكز الاقتراع ، مشيرا إلى أن تأخير إعلان نتائج الانتخابات جاء بسبب المطابقة ، مؤكداً صحة نتائج الانتخابات، منوهاً الى أنها جرت بمراقبة محلية ودولية، والأجهزة التي تم اعتمادها في العملية ثبتت مطابقتها لجميع النتائج .

وتابع : “نرجو اللجوء الى القضاء بدل تشكيل لجنة غير مختصة، والتي قمنا بتزويدها بكل المعلومات المطلوبة، فضلاً عن الإجابات الخطية التي قدمناها لها” ، مؤكداً “نحن نحترم سلطة مجلس النواب، ولكن القانون هو الحاكم، وله منزلة علوية على قرار مجلس النواب العراقي” .

هذا وتبدي أطراف سياسية خسرت الانتخابات التشريعية لعام 2018، وخرجت بنتائج مخيبة لآمالها ، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، حيث طالب عدد منها بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

بعد قهر داعش.. الجيش العراقي ينهي 2018 بموقع متميز

بعد قهر داعش.. الجيش العراقي ينهي 2018 بموقع متميز زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن