مفوضية الانتخابات العراقية : النتائج النهائية خلال ساعات

اخبار – مفوضية الانتخابات العراقية : النتائج النهائية خلال ساعات

مفوضية الانتخابات العراقية : النتائج النهائية خلال ساعات

تسريع بسبب ضغوط عليها …

 

قال مدير العمليات بمفوضية الانتخابات العراقية، صفاء الجابري، إن النتائج النهائية ستعلن خلال ساعات، وبأن التحقيق في قضية كركوك لن يؤثر على نتيجة الانتخابات.

فيما افادت انباء، باتفاق بين مفوضية الانتخابات في كركوك والجهات المعنية في المحافظة على العد والفرز اليدوي في محطات انتخابية بالمدينة تحوم حولها شكوك.

ويقول مراقبون إن نتائج الانتخابات قد تعلن ليل الأحد، أو صباح الاثنين بحد أقصى، فيما يبدو على أنه تسريع من قبل مفوضية الانتخابات بسبب الضغوط عليها بشأن النتائج.

يأتي هذا في الوقت الذي دعت فيه أحزاب كوردية إلى الفرز اليدوي ورفض الفرز الإلكتروني في مدينة السليمانية ، تلا ذلك دعوة من حزب إياد علاوي للمطالبة بإلغاء الانتخابات وتشكيل حكومة تصريف أعمال.

وكان محافظ كركوك راكان الجبوري، قد أعلن مساء السبت، أن النظام الإلكتروني لفرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية أصدر نتائج “غير منطقية”، وأمر بإعادة فرز الأصوات يدويا إضافة إلى حظر التجول.

وذكر المحافظ أنه قرر حظر التجول اعتبارا من منتصف الليل وحتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (03:00 بتوقيت غرينتش) لمنع أي توترات عرقية أو طائفية بين الكورد والعرب والتركمان، فيما لم يدل الجبوري في بيانه بتفاصيل المشكلة المتعلقة بنظام فرز الأصوات.

وأدلى الناخبون في العراق وإقليم كوردستان، بأصواتهم في الانتخابات التشريعية لاختيار ممثليهم في البرلمان العراقي .

 وجرت عملية التصويت في أجواء أمنية مستقرة نسبيا ، خرقها انفجار تبناه داعش في كركوك، وأودى بحياة 3 أشخاص .

وهذه الانتخابات التي جرت، السبت، هي الأولى في العراق منذ هزيمة داعش العام الماضي.

وبلغت نسبة الإقبال على التصويت في عموم العراق 44.52 في المئة بعد فرز 92 في المئة من الأصوات بحسب ما اعلنته مفوضية الانتخابات.

وهذه اقل نسبة مشاركة في الانتخابات منذ 13 عاما.

وكانت نسبة الإقبال في انتخابات عام 2014 نحو 60 في المئة.

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الخزعلي يتهم المفتش العام لوزارة الصحة بالتورط في هدر 222 مليون دولار

الخزعلي يتهم المفتش العام لوزارة الصحة بالتورط في هدر 222 مليون دولار اخبار العراق – …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن