مفتش التربية يكشف: 1448 وثيقة دراسية مزورة تخص موظفي الدولة

مفتش التربية يكشف: 1448 وثيقة دراسية مزورة تخص موظفي الدولة
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر مفتش التربية يكشف: 1448 وثيقة دراسية مزورة تخص موظفي الدولة

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف مفتش عام وزارة التربية علي حميد كاظم الشكري، السبت، عن وجود ما يقرب من 1500 وثيقة دراسية مزورة تخص الموظفين في وزارات الدولة كافة.
وقال الشكري في تصريح تابعته الصباح الجديد، إن “اللجان المختصة العاملة في مكتبه وبالتنسيق مع المديرية العامة للتقويم والامتحانات في وزارة التربية، اكتشفت وجود 1448 وثيقة دراسية مزورة تخص الموظفين من وزارة التربية اضافة الى بقية الوزارات والمؤسسات الاخرى في الدولة”.
وأضاف، أن “المكتب دقق الوثائق الخاصة بـ 11 ألف و236 موظف حكومي بعد طلب من الجهات الرسمية لتدقيقها”، مشيرا الى انه “تم خلال التدقيق اكتشاف اللجان المكلفة بالتدقيق وجود تلك الوثاثق الدراسية المزورة”.
واوضح الشكري، أن “عمليات التدقيق للحالات اعلاه، تمت خلال الاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي 2018، مؤكدا أن “المكتب سيقوم بطلب تحريك الشكوى الجزائية للحالات المكتشفة وفقاً للقانون من اجل اتخاذ الاجراءات القانونية والمالية بحقهم ومتابعة ذلك ايضا”.
ونوه الشكري، بأن “المكتب يعمل على تدقيق الوثائق الصادرة من وزارة التربية من اجل تحقيق الشفافية والعدالة وكشف الفساد الذي يمارسه بعض الاشخاص من الذين يلجؤون للتزوير للحصول على اهدافهم المادية”، مشددا على ان “عمل مكتبه يهدف الى الارتقاء بالعملية التربوية وضمان صحة صدور الوثائق الدراسية لجميع موظفي دوائر الدولة”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر مفتش التربية يكشف: 1448 وثيقة دراسية مزورة تخص موظفي الدولة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة: فتح المعابر في اليمن لدخول المساعدات الإنسانية وليس لأسلحة الميليشيات الإيرانية

المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة: فتح المعابر في اليمن لدخول المساعدات الإنسانية وليس لأسلحة الميليشيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.