معصوم يدين حرق القنصلية الإيرانية ويعدّ قصف طهران لكوردستان "تصعيدا وانتهاكا"

معصوم يدين حرق القنصلية الإيرانية ويعدّ قصف طهران لكوردستان "تصعيدا وانتهاكا"
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر معصوم يدين حرق القنصلية الإيرانية ويعدّ قصف طهران لكوردستان "تصعيدا وانتهاكا"

معصوم يدين حرق القنصلية الإيرانية ويعدّ قصف طهران لكوردستان "تصعيدا وانتهاكا"

شفق نيوز/ ادان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يوم السبت حرق القنصلية العامة الإيرانية في محافظة البصرة من قبل محتجين غاضبين، داعيا الحكومة الى فتح تحقيق بالحادث.

وقال معصوم في بيان انه “واصل في مناطق من محافظة البصرة العزيزة خلال الايام الماضية خروج تظاهرات احتجاجية لمواطنيين بصريين مطالبين بتحسين شروط حياتهم الخدمية والاقتصادية والسياسية لضمان الحياة الكريمة لهم ولعوائلهم ولإنهاء معاناتهم القاسية والمتفاقمة نتيجة الفشل والفساد الاداري في مختلف المجالات”.

وأضاف ان “بعض التظاهرات جرى استغلالها لغير أهدافها بقيام متظاهرين متطرفين معدودين بتدمير  مكاتب وممتلكات تعود لمؤسسات عراقية وأجنبية كان أخطرها قيام مهاجمين مجهولين باضرام النار بمقر القنصلية الايرانية في البصرة، فيما أسفرت بعض الاعتداءات غير المبررة عن مواجهات أدت إلى سقوط شهداء وجرحى بين المواطنين العزل فضلا عن إصابات عديدة بين أفراد القوات الأمنية”.

وادان معصوم “الاعتداء على مقر القنصلية الايرانية في البصرة”، موجها “بفتح تحقيق عاجل لمعرفة المسؤولين عن القيام به ودوافعهم وتنفيذ القانون بحقهم”.

وتابع بالقول انه “نؤكد حرص بلادنا الكبير على حماية وتطوير علاقات الصداقة بين جمهورية ايران الاسلامية والعراق حكومة وشعبا وفي كافة المجالات”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر معصوم يدين حرق القنصلية الإيرانية ويعدّ قصف طهران لكوردستان "تصعيدا وانتهاكا" نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

المصدر

شاهد أيضاً

التعليم تعلن أسماء المشمولين بتعيين الأوائل على الكليات والمعاهد

التعليم تعلن أسماء المشمولين بتعيين الأوائل على الكليات والمعاهد اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.