معرض توثيق ما خلفه تنظيم داعش في بلدة كرمليس

ستيفان شاني
افتتحت خورنة مار ادي الرسول – كرمليس، معرضا لتوثيق ما خلفه داعش من دمار في بلدة كرمليس. في قاعة كنيسة ام المعونة – عنكاوا، للفترة من ٦- ٨ كانون الثاني. تضمن المعرض قطعا من الأواني المقدسة وحلل الكهنة، بقايا ذخائر القديسين، مذابح وأواني مكسرة ومحروقة تعود الى الكنائس وبيوت المواطنين. بالاضافة الى صور فوتوغرافية توثق حجم الدمار والحرق الذي طال البلدة.
افتتح المعرض بحضور سيادة المطران بشار متي وردة، راعي ايبارشية اربيل الكلدانية، والاباء الكهنة والاخوة الراهبات وجمع من المؤمنين، ووسائل الاعلام العالمية والمحلية.
هدف هذا المعرض إيصال رسالة الى العالم تكشف جسامة الهجمة التي طالت الحضارة والهوية المسيحية في بلدات سهل نينوى والموصل.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

انتقال الاخت برناردا دی اولیفیرا الی الاخدار السماویة

انتقال الاخت برناردا دی اولیفیرا الی الاخدار السماویة  ببالغ الاسی تعلن مطرانیة الكلدان في طهران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.