معاون رئيس الجمهورية الايرانية لشؤون القوميات والاقليات الدينية يرسل برقية تهنئة لغبطة البطريرك بمناسبة الاعياد

ارسل السيد علي يونس معاون رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية  لشؤون القوميات والاقليات الدينية برقية تهنئة الى غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة، وهذا نص البرقية
 
معالي غبطة البطريرك لويس رافائيل ساكو
رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العالم
 
"اذ قالت الملائكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والاخرة ومن المقربين" (قران كريم. ال عمران 45).
بمناسبة حلول عيد ميلاد السيد المسيح (ع) رسول المحبة والانسانية وايضا بمناسبة بداية السنة الميلادية الجديدة اقدم لكم ولكافة اتباع الديانات التوحيدية في ايران التهاني. ان الهدف من مجيء الاديان السماوية هو مقاومة الظلم والعنف والتطرف وان عيسى المسيح (ع) اوصى البشرية ودعاها الى السلام والعدالة والحرية ولهذا ميلاده يحمل الى العالم بشرى السلام والتضامن. عالم اليوم بحاجة الى التكاتف وتقوية علاقات الصداقة بين اتباع الاديان التوحيدية لنشر ثقافة السلام والصلح العالمي. اما البلوغ الى هذا الهدف يتحقق من خلال الحوار واحترام الغير والاعتدال. ان جمهورية ايران الاسلامية منذ البدء وخاصة منذ تشكيل حكومة التدبير والامل سعت الى تقوية علاقات التضامن، والشاهد على هذا هو اعداد ونشر ميثاق حقوق المواطنة الذي استلهم مواده من التعاليم الدينية والحضارة الايرانية الاصيلة. اليوم انه واجب على علماء ومفكري الاديان التوحيدية في العالم كالاسلام والمسيحية واليهودية والزردشتية والصابئة ان يعملوا من أجل صيانة اتباعهم من الانخراط في حركات التطرف والعنف التي تقود الى الحرب والنزاع بين الاديان والحضارات. بينما الاديان التوحيدية تدعو الى العقلانية والتفاهم واحترام الانسان وقبول التعددية والمحبة بين كافة ابناء البشر. اتمنى لكم ولكافة المسيحيين الايرانيين الاعزاء (الارمن والاشوريين والكلدان) سنة مليئة بالسعادة والتوفيق.
 
علي يونسي
معاون رئيس الجمهورية
لشؤون القوميات والاقليات الدينية
طهران 25/12/2016

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

اليوم الثالث من لقاء كهنة العراق الكلدان

اليوم الثالث من لقاء كهنة العراق الكلدان اعلام البطريركية اليوم الثالث من لقاء كهنة العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.