مظاهرات للموظفين و وزارة الصحة تقوم بضرب و اهانة الموظفين

نقابة الاداريين / خروج الالف من الموظفين الاداريين للمطالبة برفع مخصصات الخطورة اسوة بالمهن الصحية و وزارة الصحة تقوم بضرب و اعتقال للموظفين

قام الالف من الموظفين و من جميع محافظات العراق العاملين في المجال الاداري و القانوني و الحسابات و الفنيين و سواق سيارات الاسعاف و باقي الاختصاصات الادارية في وزارة الصحة بالخروج بوقفات امام مقر الوزارة في بغداد للمطالبة بحقوقهم المشروعة التي كفلها القانون و منها حق الخروج بمظاهرات سلمية و مطالبات بالحقوق حيث يرغب موظفي وزارة الاداريين برفع مخصصات الخطورة اسوة بالمهن الصحية و رفع التسكين و احتساب الترقية من تاريخ الاستحقاق و ليس من تاريخ صدور الامر علما ان مجلس الوزراء اصدر قانون ان تكون الترقية و الترفيع من تاريخ صدور الامر و حمل المتظاهرون لافتات للمطالبة بزيادة مخصصات الخطورة و رفع طلباتهم الى مجلس الوزراء حيث سبق ان نظمت مظاهرتين سابقتين و التي من خلالها قام وزير الصحة الدكتور علاء الدين العلوان برفع كتاب الى مجلس الوزراء و لكن سياسة المطالبة و التسويف و التهميش التي تمارسها الوزارة و الوزير تجاه الاداريين لم يتم ادخال هذه الفقرة الى مجلس الوزراء حيث تعتبر وزارة الصحة وزارة اطباء فقط و يتم تهميش باقي المهن الاخرى علما ان اكثر الاطباء تركوا عملهم الانساني في المستشفيات و اتجهوا للعمل كإداريين و المستشفيات بحاجة ماسة الى الاطباء و كذلك يتحمل الاداريين خطورة الاصابة بالعدوى من جراء الامراض حالهم كحال الاطباء و المهن الصحية و لكننا تفاجئنا بعدم اهتمام الوزير لهذه المطالب بل لم يعير اي اهتمام و قام بتوجيه حمايته و حرس الوزارة بضرب الموظفين و اعتقال الكثير منهم و أهانتهم و ضربهم و دهس بعض الموظفين بسيارات الوزارة الحكومية التي تخدم الموظفين و ترك الوزير شبهات الفساد في الوزارة و هدر المال العام و سوء الخدمات في المستشفيات و اتجه لضرب و تعنيف الموظفين و ان دل هذا العمل على شيء فانما يدل على ضعف الوزير و فشله في ادارة الوزارة و الكيل بمكيالين و تكريس مقولة ان وزارة الصحة وزارة اطباء فقط و يوجد اكثر من 70 الف اداري و لا يوجد اي منصب لوكيل وزير او مدير عام او مدير قسم من الاختصاصات الادارية بل كلهم اطباء (مدير قسم الاعلام طبيب ، الوكيل الاداري و الفني و التخطيط طبيب) و بناءا على ما قامت الوزارة بعمله ضد الموظفين المطالبين بحقوقهم سيقوم جميع الموظفين الاداريين في جميع المستشفيات و المراكز الصحية باعتصامات و ايقاف العمل مما سيؤثر على الخدمات المقدمة للمواطنين ويتحمل ذلك وزير الصحة اذا لم يتم الموافقة على المطالب المشروعة .

الاعلام و العلاقات

شاهد أيضاً

مباحثات عراقية أوروبية بشأن 800 عنصر من “داعش”

مباحثات عراقية أوروبية بشأن 800 عنصر من “داعش” اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن