اخبار عربية وعالمية

مصر تراقب معدلات هطول الأمطار على منابع النيل لتوفير احتياجاتها

    العرب اليوم - ترصد مصر معدلات هطول الأمطار على منابع النيل لتلبية احتياجاتها

تجري مصر متابعة مستمرة لمعدلات هطول الأمطار على منابع النيل ، وتحديد كميات المياه التي تصل بحيرة السد العالي ، بهدف ضمان توفير احتياجاتها المائية ، وسط أنباء عن انتهاء إثيوبيا من المرحلة الثالثة من المشروع. ملء خزان سد النهضة الذي يقع على الرافد الرئيسي لنهر النيل. منذ إطلاق المشروع في عام 2011 ، أثار سد النهضة صراعًا مع السودان ومصر ، اللتين تعتمدان على النيل في مواردهما المائية. تقوم القاهرة والخرطوم بحساب الآثار المتوقعة للسد ، لا سيما التأثير على حصصهما المائية ، فضلاً عن الأضرار الاجتماعية والاقتصادية الأخرى. عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم عائدات نهر النيل في مصر برئاسة وزير الموارد المائية محمد عبد العاطي اجتماعا (الاثنين) بحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومي لبحوث المياه ، بهدف ” متابعة موقف إيرادات نهر النيل ، وتوفير الاحتياجات المائية لجميع المستفيدين خلال فترة الاحتياجات الحالية القصوى “. . وبحسب بيان صادر عن الاجتماع ، قال عبد العاطي إن “أجهزة الوزارة تراقب معدلات هطول الأمطار على منابع النيل في الوقت الحقيقي – حيث تبين أن معدلات هطول الأمطار تقترب من المتوسط ​​خلال شهر يوليو. والوضع الهيدرولوجي للنهر وتحديد كميات المياه الواصلة إلى بحيرة السد العالي ، مع استمرار اللجنة تجتمع بشكل دوري لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع إيرادات النهر ومتابعة الوضع المائي بطريقة تمكن أجهزة الوزارة من التعامل بشكل ديناميكي في إدارة نظام المياه بأعلى درجات الكفاءة. ونجحت مصر خلال السنوات الماضية في إدارة فترة الحد الأقصى للاحتياجات بأقل معدلات الشكاوي وضمان توفير الاحتياجات المائية اللازمة لكافة قطاعات استخدام المياه كماً ونوعاً ، بحسب الوزير الذي أكد. الاستمرار في بذل نفس الجهد خلال الفترة الحالية. ووجه الوزير المصري بمواصلة رفع درجة الجاهزية بين كافة أجهزة الوزارة خلال فترة الاحتياجات القصوى والمرور الدوري للممرات المائية والمحطات للتأكد من جاهزيتها ، والاستمرار في تفعيل غرف الطوارئ في جميع المحافظات لتحقيق المراقبة المستمرة لمنسوب المياه. . في غضون ذلك ، تداولت مواقع إثيوبية صوراً تظهر اكتمال المرحلة الثالثة من خزان سد النهضة ، فيما لم تصدر حكومة أديس أبابا أي تعليق رسمي. كانت القاهرة قد تلقت رسالة من أديس أبابا في 26 يوليو ، تفيد بأن إثيوبيا ستستمر في ملء خزان السد خلال موسم الفيضان الحالي ، من جانب واحد دون اتفاق مسبق. ونتيجة لذلك ، قدمت مصر (الجمعة) شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ، تعترض فيها على خطط إثيوبيا. واعتبرت مصر الإجراء الإثيوبي “انتهاكا للالتزامات التي يفرضها القانون الدولي”. وأكدت أيضا أنها “ستتخذ جميع التدابير اللازمة لضمان وحماية أمنها القومي ، بما في ذلك ضد أي مخاطر قد تسببها الإجراءات الأحادية لإثيوبيا في المستقبل”. وأظهرت صور من موقع السد ، على أحد المواقع الإثيوبية ، “إثيوبيا” ، توقف العمل التخزيني الثالث ، وأن المياه عبرت الممر الأوسط أمس (31 تموز). لكن وفقًا لخبير الموارد المائية المصري الدكتور عباس شراكي ، فإن “مزيدًا من التفاصيل حول واقع التخزين الثالث من حيث المستوى والكمية سيتم تأكيدها من خلال صور الأقمار الصناعية خلال الساعات المقبلة” ، موضحًا أنه “في حال صحة ذلك عبرت المياه من أعلى الممر الأوسط أمس (31 يوليو) ، فمن المؤكد أن المخزن الثالث سيكون أقل من 4 مليارات متر مكعب ، على الرغم من التوقعات بأن الرصف الخرساني على المسار الأوسط سيستمر في الأيام الماضية ، وأن يستمر الردم لأسبوع آخر من أغسطس حتى الوصول إلى مستوى 595 م. وتابع الشراكي في رسالته: “لا يوجد دليل قاطع على انتهاء التعبئة ، أو عبور الماء”. قد تكون مهتمًا أيضًا: أزمة سد النهضة 11 عامًا من المفاوضات المتعثرة بين مصر والسودان وإثيوبيا يعلن السودان رفع حالة التأهب بعد بدء الملء الثالث لـ “سد النهضة” الإثيوبي.

قراءة الموضوع مصر تراقب معدلات هطول الأمطار على منابع النيل لتوفير احتياجاتها كما ورد من مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.