اخبار منوعة

مش دايمًا الكسل عيب.. الكسالى يكونون أفضل مديرين فى هذه الحالة

إذا كنت تعتقد أن تسلق السلم الوظيفي يعتمد طوال الوقت على الإجهاد والعمل الجاد، فكر مرة أخرى، حيث يدعي بعض قادة الأعمال أن مفتاح النجاح لا يكمن في الاجتهاد، بل يتعلق بممارسة نوع من الكسل. تم وضع هذا المبدأ غير البديهي لأول مرة من قبل استراتيجي عسكري ألماني شهير لاختيار أفضل الضباط، وذلك نقلًا عن موقع “brainfodder“.

كيف تكون كسولًا وفق طريقة الجنرال Von Manstein؟

كان VM جنرالًا ألمانيًا لامعًا لديه طريقة غير بديهية لتوزيع المهام على جيشه، وتلك القاعدة المتعلقة بالكسل التي اعتمدها هي مفهوم تم تداوله في الدوائر العسكرية منذ ما قبل الحرب العالمية الثانية على الأقل. أصولها غامضة بعض الشيء، ولكن ثبت أن المبدأ قيم بما يكفي ليظل وثيق الصلة بقادة الأعمال في القرن الحادي والعشرين.

الفكرة هي أن هناك أربع صفات تحدد الأشخاص، وكل شخص لديه اثنتان منهما. إما أن تكون كسولًا أو مجتهدًا، وإما أن تكون ذكيًا أو غبيًا. لذلك، بدمج الصفات، تحصل على أربعة أشكال، واحدة منها تناسب كل متقدم لأي وظيفة تريد شغلها.

ذكي وكسول – أفضل القادة

الأشخاص الأذكياء والكسالى هم أفضل القادة والمديرين رفيعي المستوى. إنهم يحبون التفويض، ولديهم متسع من الوقت للتفكير، ولا يتورطون في التفاصيل. كما أنهم مجازفون ويتخذون القرارات بسهولة.

ذكي ومجتهد – الأفضل للإدارة الوسطى

إذا كنت تعرف شخصًا ذكيًا ومجتهدًا، فقد تعتقد أنه يتمتع بميزة عليك في عالم الأعمال، ولكن هاتين الصفتين في الواقع تصنعان مديرين متوسطين أفضل، لأنهم منشغلون جدًا بإنجاز الأمور، لدرجة أنهم لا يرون الصورة الأكبر.

غبي وكسول – الأفضل للعمل المتكرر

الأشخاص الأغبياء الكسالى رائعون في أداء المهام الصغيرة. إذا كنت ترغب في العمل في مصنع أو أن تكون جنديًا مشاة، فقد تكون مناسبًا إذا كنت تندرج ضمن هذه الفئة. لكن احذر أن يتم إلغاء العديد من هذه الوظائف ذات المستوى المنخفض وتقليص حجمها والاستعانة بمصادر خارجية.

غبي وكادح – أسوأ شيء

إذا كنت غبيًا، فإن أسوأ شيء يمكن أن تكونه كادحًا، لأنك ستواجه صعوبة في المضي قدمًا، وستتسبب في الكثير من التوتر لشركتك لأنها تتعامل مع جميع المشكلات التي تسببها.

في النهاية من المهم أن ندرك عندما نتحدث عن الكسل بأوسع العبارات هنا أن كبار قادة الأعمال ليسوا خاملين في كسلهم، إنهم يهتمون بالتركيز في العمل ببساطة على ما هو مهم ويتركون الآخرين يتعاملون مع الباقي.

بفضل مصفوفة Von Manstein، لم يعد عليك التفكير في أنك عديم القيمة لمجرد أنك كسول. حتى لو لم تكن ذكيًا بشكل كبير، فأنت مهم بالنسبة لصاحب العمل. وإذا كنت ذكيًا بقدر ما أنت كسول، فقد تجد نفسك في منصب قيادي رفيع.

 

 

 

 

 

 

قراءة الموضوع مش دايمًا الكسل عيب.. الكسالى يكونون أفضل مديرين فى هذه الحالة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.