مشاركة مسيحية في ورشة عمل في اربيل حول دور وسائل التواصل الاجتماعي في حوار الأديان

o

بحسب توجيهات البطريرك مار لويس روفائيل ساكو وبناءا على دعوة وُجّهت لغبطته من مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الديانات في النمسا، شاركت نخبة مسيحية في ورشة تدريبية اقامها المركز في مدينة أربيل تحت عنوان "متحدون لمناهضة العنف باسم الدين" حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في مجال الحوار بين الاديان، للفترة بين ٣١ أب الى ٣ أيلول ٢٠١٦.

وضمّت الورشة اكثر من ٧٠ مشاركًا من مختلف أديان وطوائف العراق، وشارك من المكون المسيحي الاب البير هشام مع الشماس الفنان بسام صبري من مجلة نجم المشرق، والشماس فادي نظير والاخ يوسف زهير من بغداد والاستاذ شمعون متي والست ريتا البازي من موقع قناة عشتار الفضائية والاستاذ ادي شامل والشماس خليل ابراهيم من كركوك والشماس يوسف شابو المدير الفني لموقع البطريركية الكلدانية والست اكرام والسيد ميرون من القوش.

وتكونت الورشة من محاضرات لمدربين حول اصول الحوار بين الاديان ومفهوم التعددية في المجتمع، وحلقات عمل حول كيفية كتابة رسائل قصيرة ومؤثرة في وسائل التواصل الاجتماعي واستخدامها في تنظيم حملات للحوار بين الاديان والثقافات.

وورشة اربيل هي الثالثة بعد عمان والقاهرة من ضمن ورش تدريبية اقامها المركز في الشرق الاوسط، من اجل الحفاظ على التعددية ومبادئ الحوار وقبول الآخر في هذه المنطقة من العالم التي تشهد صراعات طائفية منذ سنوات.

يتخذ مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار من مدينة فيينا مقرًا له ويتمتع بشخصية قانونية دولية، ويهدف الى دعم الحوار بين أتباع الأديان والثقافات وتعزيز التفاهم والاحترام والتعاون بين الشعوب، وحفز العدالة والسلام والمصالحة ومواجهة تبرير العنف والصراعات بغطاء الديانات. ويترأس مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمّر ويضم المجلس هيئة إدارية مكونة من 9 أشخاص تمثل الأديان السماوية والمعتقدات الرئيسة في العالم.

تقرير: الاب البير هشام

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا في مئوية الحرب العالمية الأولى: لننبذ ثقافة الحرب، ولنستثمر في السلام

البابا في مئوية الحرب العالمية الأولى: لننبذ ثقافة الحرب، ولنستثمر في السلام الفاتيكان نيوز 2018/11/12 …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن