اخبار عراقية

مستبعدا وصوله الـ90 دولارا.. خبير يتوقع ارتفاع أسعار النفط


بغداد اليوم- بغداد

توقع الخبير في الشأن النفطي حمزة الجواهري، اليوم الاثنين، امكانية ارتفاع اسعار النفط بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، مستبعدا وصوله حاجز الـ90 دولار ببرميل.

وقال الجواهري، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان “تجاوز أسعار النفط الـ90 دولار خلال العامين المقبلين، أمر مستبعد، خصوصاً ان الولايات المتحدة الأميركية ستشن حربا ضد اسعار النفط عبر النفط الصخري لخفض الأسعار”.

واضاف ان “اسعار من المتوقع ارتفاعها  الا انها لا تصل الى حاجز الـ 90 دولار للبرميل الواحد”، عازيا الامر الى “منع أوبك صعوده من اجل المحافظة على الاسعار العادلة وانهاء منافسة النفط الصخري الأميركي”.

وأفاد الجواهري ان “ارتفاع الاسعار سيكون له تداعيات اخرى بضمنها شن الولايات المتحدة الاميركية حربا ضد الاسعار لخفضها، لكن الاسعار ستكون مفيدة للعراق وتمنع الحكومة المقبلة من الاعتماد على الديون الخارجية وستزيد من وارادته وعلى الحكومة استثمار جميع الاموال الفائضة بمشاريع استثمارية نفطية واستخراجية”.

 

قراءة الموضوع مستبعدا وصوله الـ90 دولارا.. خبير يتوقع ارتفاع أسعار النفط كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.