اخبار عربية وعالمية

مسئولة أممية: الصراع في إثيوبيا وإقليم تيجراي قد يمتد لمنطقة القرن الأفريقي

جنيف – (أ ش أ):

حذرت ميشيل باشليه المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة من أن الصراع في إثيوبيا وإقليم تيجراى قد يمتد إلى منطقة القرن الأفريقى بأكملها، خاصة مع استمرار القتال وامتداده إلى منطقتى عفار وأمهرة المجاورتين جنبا إلى جنب مع جيوب أخرى من العنف الطائفي.

وأشارت باشليه – في تحديث قدمته، اليوم /الاثنين/، أمام افتتاح أعمال الدورة الـ48 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف – إلى أن الأشهر القليلة الماضية شهدت استمرار الاعتقالات الجماعية والقتل والنهب المنهجي والعنف الجنسي، مما أدى إلى التهجير القسري للسكان المدنيين.

وقالت إنه “حتى مع الديناميكيات المتغيرة في النزاع، إلا أن هناك شيئا ثابتا وهو التقارير المتعددة والخطيرة عن الانتهاكات الجسيمة المزعومة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني وقانون اللاجئين من قبل جميع الأطراف”.

ولفتت إلى أن الحالات الموثقة في التقرير المشترك بين مفوضية حقوق الإنسان وأثيوبيا، والذي سيصدر في أول نوفمبر يؤكد أن الحالات الموثقة تشمل مزاعم متعددة تتعلق بانتهاكات شنيعة لحقوق الإنسان، بما في ذلك الهجمات على المدنيين وعمليات القتل خارج نطاق القضاء والتعذيب والاختفاء القسري من بين أمور أخرى.

وأضافت باشليه “منذ آخر تحديث لها حول الوضع في تيجراى، فإن مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان استمرت في توريط القوات الحكومية وحلفائها”، مشيرة إلى أنها تلقت تقارير مقلقة تفيد بأن الصيادين المحليين عثروا على عشرات الجثث طافية على طول معبر النهر بين غرب تيجراى والسودان في يوليو، وقالت التقارير إن بعضهم أصيبوا بطلقات نارية وكانت أياديهم مقيدة، مما يشير إلى أنهم ربما تعرضوا للاحتجاز والتعذيب قبل قتلهم.

وطالبت المفوضة السامية، الحكومة الإثيوبية بقبول توصيات تقرير التحقيق المشترك كجزء من جهودها لتحقيق المساءلة، مشددة على أنه يجب منح الجهات الفاعلة الدولية والوطنية لحقوق الإنسان التسهيلات المطلوبة لإيصال المساعدات الإنسانية.

وشددت على أنه لا يمكن إيجاد حل للصراع في تيجراى إلا من خلال العملية السياسية والحوار، مطالبة جميع الأطراف بإنهاء الأعمال العدائية على الفور دون شروط مسبقة والتفاوض على وقف دائم لإطلاق النار.

 

قراءة الموضوع مسئولة أممية: الصراع في إثيوبيا وإقليم تيجراي قد يمتد لمنطقة القرن الأفريقي كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.