اخبار عربية وعالمية

مسؤول إيطالي: مصير الحكومة مرتبط ببقاء ماريو دراجي رئيسًا للوزراء

حذر المنسق الوطني لحزب (فورتسا إيتاليا) الإيطالي، أنطونيو تاياني، مجددًا من سقوط حكومة ماريو دراجي في حال انتخاب البرلمان، دي مايو رئيسا للجمهورية لخلافة سيرجو ماتاريلا.
 
وقال الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي – في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيطالية (آكي) – “إذا بقي دراجي في قصر الحكومة، فسوف نذهب للتصويت في عام 2023، وهو موعد نهاية الدورة التشريعية الحالية، وإلا فإن الحكومة ستسقط”.
 
ونوه تاياني، الذي يدعم ترشح مؤسس حزبه سيلفيو برلسكوني لرئاسة الجمهورية، بأن حكومة الوحدة الوطنية الحالية لا تزال قائمة بفضل دراجي ضامن هذا التحالف غير المتجانس، الذي يضم أحزابًا من تياري (يمين-الوسط) و(يسار-الوسط).
 
ومن المتوقع أن يصوت كبار الناخبين من أعضاء البرلمان من النواب والشيوخ، لإضافة 58 مندوبًا يمثلون المقاطعات الإيطالية في جلسة مشتركة اعتبارًا من 24 يناير الجاري لانتخاب خليفة سيرجو ماتاريلا، الذي رفض الترشح لولاية رئاسية ثانية وأخيرة مدتها 7 سنوات.

 

قراءة الموضوع مسؤول إيطالي: مصير الحكومة مرتبط ببقاء ماريو دراجي رئيسًا للوزراء كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.