اخبار عربية وعالمية

مسؤولون ألمان: الهجوم الإلكتروني لا يزال مستمرًا

اخبار – مسؤولون ألمان: الهجوم الإلكتروني لا يزال مستمرًا

مسؤولون ألمان: الهجوم الإلكتروني لا يزال مستمرًا

برلين (د ب أ)

صرح وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، أن الهجوم الإلكتروني على شبكة الاتصالات الخاصة بالحكومة الألمانية هو “حدث يجب أخذه بجدية”.

وقال دي ميزير اليوم الخميس في برلين إن الهجوم “عالي المستوى وتم الإعداد له من جهات لها يد طولى”.

وكان أعلن في برلين عقب جلسة أجرتها لجنة برلمانية لمراقبة العمل الاستخباراتي أن الهجوم الذي يعتقد أنه روسي ما يزال مستمرا.

وذكر خبراء الكمبيوتر أن قراصنة الإنترنت الذين نفذوا الهجوم لهم ارتباطات بأجهزة الاستخبارات الروسية.

ووصلت معلومات إلى وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ.) بأن فريق القرصنة الروسي المعروف باسم “سنيك” (الثعبان) هو من يقف وراء هذا الهجوم الإلكتروني.

وقالت مصادر في برلين إن التحقيقات أسفرت عن استبعاد وقوف مجموعة “إي بي تي 28” للقرصنة الإلكترونية وراء الهجوم والتي كانت تحوم حولها الشبهات في بداية الأمر.

تعرف مجموعة (الثعبان) للقرصنة الإلكترونية أيضا باسم “تورلا” أو “يوروروس”.

وجاء في تقرير أمن الدولة الألماني لسنة 2016 أن هذه الحملة مستمرة منذ 2005 باستخدام “برمجيات ضارة عالية الكفاءة ومعقدة للغاية”.

ويقول التقرير إن هذه البرمجيات “مصممة للعمل بالشبكات الإلكترونية الكبرى، والتي تستخدمها السلطات والشركات ومراكز البحث”.

وصرحت دوائر أمنية لوكالة الأنباء الالمانية (د. ب. أ.) بأن فريق “سنيك” وصل وفقا لمعلومات المحققين ببطء وحذر إلى شبكة اتصالات الحكومة الألمانية أولا، عبر جهاز كمبيوتر لمدرسة عليا متخصصة في الإدارة العامة، ومنه تمكنوا من الولوج إلى مناطق أخرى بالشبكة.

ووفقا للتحقيقات فقد تم اكتشاف آثار القراصنة بالشبكة، وهي آثار تبين أن الجواسيس ينشطون بالشبكة منذ نهاية 2016.

وقال وزير الداخلية إن عملية القرصنة تبين أيضا “أن قوات الأمن لدينا عملت بنجاح”، مشيرا إلى أن الهجوم تم عزله عن الشبكة، وتم التعامل معه تحت رقابة السلطات.

أضاف دي ميزير أن المهاجم شديد الاحتراف ، لكنه الآن مراقب من قبل السلطات الأمنية للحصول على معلومات أخرى عن نموذج الهجوم وهدفه، وكذلك لاتخاذ إجراءات احترازية داخل شبكة الحكومة، والجهات المعنية، موضحا أن “هذه الإجراءات لم تكتمل بعد”.

وكانت لجنة الرقابة على المخابرات التابعة للبرلمان الألماني “بوندستاج” أشارت إلى أن الهجوم ما يزال مستمرا، وقال رئيس اللجنة أرمين شوستر، بعد جلسة خاصة استمرت ساعتين تقريبا: “لذلك فإن المناقشات العلنية عن التفاصيل تعد تحذيرا للمهاجمين لا نريد أن نمنحه لهم”.

وقالت اللجنة إن من المبكر الآن تقدير الخسائر الناجمة عن الهجوم، مشيرة إلى ان الحكومة الألمانية تحاول السيطرة على العملية، وأن اللجنة البرلمانية ستتولى مجددا بحث هذا الموضوع.

وأفادت دوائر الأمن الألمانية ضمن معلومات توفرت لوكالة الأنباء الالمانية (د. ب. أ.) أنه لم تتسرب عبر الهجوم معلومات كثيرة، حيث اعتبر الخبراء أن الهجوم تقليدي، يحاول فيه الجواسيس الإلكترونيون الوصول إلى معلومات.

وأوضح مسؤول الشؤون البرلمانية بوزارة الداخلية الألمانية أولي شرودر، إن الهجوم صار تحت سيطرة السلطات الألمانية، مضيفا في تصريحات أدلى بها إلى شبكة تحرير الصحف الألمانية: “إن ما قامت به سلطات الأمن الاتحادية عملية ناجحة تماما: حيث تم العمل بتعاون ممتاز في عزل الهجوم الإلكتروني عن شبكة الحكومة ووضعه تحت السيطرة”.

 

الخبر كما ورد من المصدر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق