مزار سيدة فاتيما في القاهرة بمناسبة الذكرى المئوية لظهورات العذاراء مريم

اعلام البطريركية
 
سكان القاهرة مسيحيون ومسلمون يعرفون ميدان سانت فاتيما في حي مصر الجديدة بالقاهرة حيث مبنى كنيسة الكلدان الكاثوليك التي تحمل اسم سانتا فاتيما وهي أحد المزارات العالمية الى جانب كنيسة سانتا فاتيما في البرتغال. وبمناسبة مرور مائة عام على ظهورات العذراء في فاتيمة ولاهمية هذا المزار سوف يحتفل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو يوم السبت 13/5/2017 بالقداس فيها.
 
أصل الحكاية
قرية "فاطمة" البرتغالية سميت على اسم أميرة عربية تدعى فاطمة ابان تواجد العرب في البرتغال.
في يوم 13 يوليو عام 1917 ـ قبل انتهاء الحرب العالمية الأولى خرج ثلاثة أطفال من هذه القرية لرعاية أغنام عائلتهم. والأطفال هم لوسيا وابن عمها فرنسيسكو وأخته خاسينتا. وبعد أن أنهوا صلاتهم على تلة بقرب القرية ظهر لهم سيدة يحيط بها نور ساطع قوي، وفي يدها مسبحة بيضاء وتطلب منهم دعوة الناس للصلاة والتوبة والتقرب من الرب أكثر. وأكدت لهم أنها ستعاود التجلي مرة أخرى في اليوم الـ13 من كل شهر.
 
وفي تجليها السادس في شهر أكتوبر، حضره أكثر من 70 ألف شخص من مختلف القرى والمدن المحيطة، وحثتهم على الصلاة والتوبة للحصول على الخلاص والسلام.
وصارت التجليات تتكرر. وفي عام 1928 شيدت على موقع الظهورات كنيسة كبيرة تحمل اسم "كنيسة القديسة فاطمة"، وشيئا فشيئا غدت محجا لآلاف المسيحيين من كافة أنحاء العالم.
فرانسيسكو وأخته خاسينتا توفيا عام 1919، بينما لوسيا المولودة في 28 اذار 1907، دخلت الدير وتوفيت في 13 شباط 2005. وقد التقى بها البابا يوحنا بولس الثاني بعد نجاته من الموت في حادث الاعتداء عليه عام 1981.

قصة المزار الكلداني في القاهرة
هاجرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر عائلات من بلدان الشرق الاوسط واستوطنت في مصر سنة 1890 كان تعدادهم لايقل عن 250 عائلة اصلهم من العراق تركيا سوريا.
في سنة 1891 تبرعت سيدة فاضلة من اصل عراقي هيلانة عبد المسيح بقطعة ارض في حي الفجالة لبناء كنيسة لابناء الطائفة باسم القديس مار انطونيوس الكبير وتشييد مقر للنيابة البطريركية وقد وضع حجر الاساس مثلث الرحمات البطريرك مار ايليا عبو اليونان في 14 سبتمبر 1891
في سنة 1950 كان عدد الكلدان في مصر قد وصل الى 300 اسرة، معظمها سكن حي مصر الجديدة شرع النائب البطريركي حينذاك الاركذياقون عمانوئيل رسام ببناء كنيسة جديدة لابناء الطائفة باسم العذراء سيدة فاتيما.
وضع حجر الاساس مثلث الرحمات البطريرك يوسف السابع غنيمة في 7 نوفمبر 1951 وقد تم تدشينها في 13 -5-1952 ونقل اليها مقر النيابة البطريركية.
في نوفمبر 1953 توج نيافة الكردينال اوجين تيسران تمثال العذراء سيدة فاتيما هبة من قداسة البابا بيوس الثاني عشر وهو احدى النسخ الاصلية من البرتغال.
في 23 ابريل 1980 انشأ مثلث الرحمات البطريرك بولس الثاني شيخو ايبارشية القاهره للكلدان وانتخب اول مطران لها الخوراسقف افرام بدي.
في 6 ابريل 1993 منح قداسة البابا يوحنا بولس الثاني بمرسوم بابوي لقب (بازيليكا) لكاتدراية العذراء سيدة فاتيما وغدت مزارا مريميا للعذراء فاتيما في الشرق الاوسط.

تعاقب على الخدمة الراعوية في ايبارشية القاهرة الكلدانية
1- الاركذياقون بطرس عابد 1881 نائب بطريركي
2- الاركذياقون عمانوئيل رسام 1938 نائب بطريركي
3- المطران توما بيداويد 1971 نائب بطريركي
4- المطران افرام بدي 1971-1980 اول مطران لايبارشية القاهره الكلدانية
5- المطران يوسف صراف 1984-2010 مطران ايبارشية القاهره الكلدانية
6- الخوراسقف فيليب نجم 2010 المدبر البطريركي الحالي لايبارشية القاهره الكلدانية

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

انطلاقة جديدة لرابطة الكلّيات والمعاهد اللاهوتيّة في الشرق الأوسط

    الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية   هل نحن مسيحيي الشرق الأوسط بحاجة …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن