“مريم العذراء أم الكنيسة” عيد جديد في الرزنامة الليتورجية الكاثوليكية

"مريم العذراء أم الكنيسة" عيد جديد في الرزنامة الليتورجية الكاثوليكية

الفاتيكان

2018/03/05

أعلن البابا فرنسيس في مرسوم له يوم السبت 3 آذار 2018، وموقّع من عميد مجمع العبادة الإلهية وتنظيم الأسرار، الكاردينال روبيرت ساره، بأن تذكار ’مريم العذراء أم الكنيسة‘ يجب أن يدرج على الرزنامة الليتورجية الرومانية (اللاتينية)، وذلك يوم الاثنين التالي لأحد العنصرة، ويحتفل به كل عام.

وأشار المرسوم الذي يعود تاريخه إلى 11 شباط الفائت، بالتزامن مع مرور 160 عامًا على ظهورات السيدة العذراء في مدينة لورد الفرنسية، بأن البادرة التي اتخذت، يمكن لها أن تعزز بشكل كبير الشعور بالكنيسة بوصفها أم، لدى الكهنة، فضلاً عن الرهبان والراهبات والمؤمنين، بالإضافة إلى تنمية التقوى المريمية الحقيقية.

وبالتزامن مع إعلان المرسوم، فقد أصدر المجمع الفاتيكاني النصوص الليتورجية الخاصة بالتذكار المريمي الجديد، باللغة اللاتينية، وسيشرع مجالس الأساقفة في مختلف أنحاء العالم بالموافقة على الترجمات. وبحسب الكاردينال ساره، فإن الاحتفال يهدف إلى تعزيز ’فهم حضور مريم العذراء في سر المسيح والكنيسة‘، بحسب الفصل السابع من الدستور العقائدي في الكنيسة ’نور الأمم‘، والصادر عن المجمع الفاتيكاني الثاني.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

رياضة روحية لكهنة الكنيسة الكلدانية في الدول الاسكندنافية بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة

أقام كهنة الكنيسة الكلدانية في الدول الإسكندنافية رياضة روحية بمناسبة أعياد الميلاد المجيد للفترة  من …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن